عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    19-Feb-2017

مجلة «أفكار» تدخل نهجاً جديداً يحمل سمَتَيْ التَّنوير والثقافة المدنيّة

الدستور
انطلاقة جديدة تتطلع مجلة «أفكار» إلى تحقيقها، على المستويين: المحلي والعربي، عبر نهج جديد للمجلة، يقوم على فكرة «أنّ مفهوم الثقافة أوسع من مجرَّد الأدب والفنون، إذ ينبغي أن تحتكم للمفهوم الأوسع للثقافة، وبالأخص الثقافة المجتمعية والثقافة المدنيّة، والالتفات لاحتياجات الناس، على اختلاف مرجعياتهم الفكرية والمعرفية».
ذلك ما أجمعت عليه هيئة تحرير المجلة، التي عقدت اجتماعها الأول حديثاً، برئاسة الروائي جمال ناجي، رئيس التحرير الجديد للمجلة، الذي دعا إلى إبراز الدَّوْر الثقافي الاجتماعي والمدني للمجلة، وإدخالها في نهجٍ جديدٍ يحمل في مضامينه سمَتَيْ التَّنوير والثقافة المدنيّة، وأن لا تكون «أفكار» مرتبطة بشريحة محدودة ضيقة من المهتمّين والقراء.
وكانت هيئة التحرير الجديدة للمجلة ناقشت موضوعات عدة في اجتماعها، إذ لفتت النظر إلى أهمية الدَّور المناط بالمجلة، بخاصة أنّ موضوع الإرهاب انتقل من وزارة الداخلية إلى وزارة الثقافة، وباتت الدولة تطالب المثقف بالقيام بدوره في مكافحة الإرهاب، وبهذا المجال ارتأت الهيئة أن يكون في وزارة الثقافة عقل مفكر حول التصدّي للتطرُّف. واقترَحَت الهيئة أن يتم استقطاب مجموعة من الكتاب في كل عدد للكتابة في مواد من مقالات ودراسات تعمل على آلية التفكير في المجتمع، والثقافة المدنية، وقضايا التطرف والإرهاب والتنوير.
أكّد الروائي جمال ناجي ضرورة أن تُعنى المجلة باهتمامات شرائح مختلفة من المجتمع، بحيث تتضمَّن مواضيع متنوعة، كالموسيقى والتكنولوجيا، ولفت الانتباه إلى أهمية الاشتغال على موضوع جديدة من مثل: «علوم الثقافة» و»التكنولوجيا الثقافية»، وأبدى اهتمامه بأن يتضمّن كل عدد نافذة ثابتة تكنولوجيّة مرتبطة بالثقافة. كذلك نافذة على الثقافة العالمية يكون طابعها إخبارياً، وإدخال عناصر جديدة تهمّ المجتمع مثل المواضيع التي تتعلق بالمرأة.واقترحت الهيئة إضافة دراسات تتعلق بالمرأة والنسوية، بما يثري المجلة ويدفعها للأمام.
وارتأت الهيئة الجديدة ضرورة أن تكون مقالات المجلة رشيقة، وأن تتم العناية بمواضيع مهمّة وعصريّة من مثل: «الثقافة المدنيّة والاجتماعية»، و»التعددية الثقافيّة»، و»المؤسسات المدنيّة»، وغيرها. وأن يتمّ اعتماد نهج جديد للمجلة باعتماد «الثقافة المدنيّة»عنواناً للغلاف.
من القرارات التي اتخذتها الهيئة الجديدة: إدراج نافذة ثابتة في كل عدد تحت مسمّى «تكنولوجيا الثقافة»، تعنى بما يمكن أنْ تقدِّمه التكنولوجيا للمثقف، استكتاب الكُتّاب في المجلة في سبيل تحقيق رؤيتها الجديدة، وبخاصة في موضوع «الثقافة المدنيّة».
واقترحت الهيئة الجديدة وضع خطة عمل لتوزيع المجلة في سبيل وصولها إلى شرائح واسعة محلياً وعربياً.
يذكر أن وزير الثقافة نبيه شقم كان قرّر إعادة تشكيل هيئة تحرير المجلة على النحو الآتي: الروائي جمال ناجي رئيساً، والقاصة مجدولين أبو الرب مديرة للتحرير ومدققة لغوية، وعضوية كل من: الدكتور سمير قطامي، والدكتور أيمن تيسير، والدكتور غسان عبد الخالق، والدكتورة مهى العتوم، والدكتور خالد الحمزة، والشاعر نضال برقان. واستمرَّت الزميلة الأديبة منال حمدي في مهمتها سكرتيرة تحرير المجلة، والزميل الفنان والأديب محمد خضير مخرجاً فنياً للمجلة.وتعد مجلة أفكار أقدم المجلات الثقافية الأردنية، إذ صدرت منذ العام 1966، وما زالت تصدر بانتظام، وتهدف إلى توفير مساحة للإبداعات الأدبية والفكرية والدراسات النقدية، ومواكبة الموضوعات والقضايا المعاصرة، وتقديم هذه المواد للقارئ المحلي والعربي بشكل مناسب، وتمثل المجلة الثقافية، التي تعد الوحيدة عبر موضوعاتها المختلفة، الرئة الحقيقية للحركة الثقافية الأردنية.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات