عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    25-Mar-2018

مركز ‘‘شابات الوسطية‘‘ يطلق فعاليات تعزز روح العمل التطوعي لدى الفتيات

 

سوسن أبو غنيم
 
عمان- الغد- يسعى مركز "شابات الوسطية" الذي تم تأسسيه قبل عام، إلى تعزيز روح العمل التطوعي والمواطنة الحقة والمشاركة الفاعلة لدى الفتيات وصقل شخصياتهن وتنمية روح الولاء والانتماء للوطن.
وكان له الكثير من الإنجازات والنشاطات والندوات والمعكسرات التي شهدت حضورا وتفاعلا كبيرا من قبل الشابات، وجميعها تصب في تحقيق غاية وأهداف المركز.
رئيسة مركز "شابات الوسطية"، مجدولين الخطيب، أكدت أنها منذ تسلمها إدارة المركز، تسعى إلى تطويره وتأهيله ليصبح متنفسا لجميع شابات الوسطية من مختلف الأعمار، مؤكدة أنه لم تنحصر أهداف المركز على فئة معينة، بل أعطت الاهتمام للأعمار (12 عاما فما فوق).
وبينت الخطيب، أن المركز يعد المتنفس الوحيد للشابات في الوسطية في ظل غياب نشاطات الأندية الثقافية والإبداعية، نظرا لافتقار البعض من الشابات لمقومات الشخصية التي تجعلها تتواصل مع كل ما يحيط بها، مؤكدة ضرورة أن تنمي الفتاة نفسها رياضيا واجتماعيا وسياسيا وعلميا من أجل خدمة مجتمعها ونفسها في آن واحد، وكل هذا يمكن أن يتوفر في المدرسة والجامعة والنادي ومركز الشباب.
وأضافت الخطيب، أن الإطار العام للمركز يتمحور حول محاضرات وندوات وزيارات للأماكن السياحية تعزز الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية وتطبيقات عملية على البرامج، ولقاء مع المسؤولين وأصحاب القرار ومحاضرات وندوات وورشات عمل، وتنظيم ورشات عمل عن مهارات القيادة وعرض تقديمي عن المجلس وإنجازاته الاستراتيجية، إضافة إلى ورشة عمل عن محور الشباب والمشاركة ومهارات حياتية عن طريق الدراما ومسرحيات تتعلق بالمشاكل التي تواجه الشباب في الحياة.
وأكدت الخطيب، أن المركز يعمل على تعزيز روح العمل التطوعي لدى الفتيات من خلال تنظيم زيارات لتنظيف بعض الأماكن العامة مثل منطقة زحر.
وأكملت الخطيب "نحن كمركز حاولنا العمل على تنمية مهارات شاباتنا، إضافة إلى ذلك نظمنا دورات مثل صنع الصوف والمخللات ودورة معجنات، ودورة صناعة أجبان وألبان، كي تستفيد منها النساء من بيوتهن، ومن الممكن أن يستفدن من هذه الدورات في إنشاء مشاريع صغيرة من بيوتهن". وأضافت الخطيب أن المركز اكتشف مواهب عظيمة لدى الشابات، فمنهن من كانت مبدعة في الرسم، وفي إلقاء الشعر بطرق إبداعية، ومواهب الكتابة.
واستعرضت الخطيب أبرز ملامح خطة مركز شابات الوسطية للعام الحالي التي أنجزتها الشابات أنفسهن، مؤكدة أهمية المراكز الشبابية كونها الذراع الحقيقية والفعلية لتنفيذ خطط وبرامج المجلس الأعلى للشباب، منوهة إلى أنه سيتم إطلاق مبادرات عدة منها زيارة مركز الحسين للسرطان، وزيارة لبيت المسنين في إربد.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات