عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Aug-2018

‘‘إكسبو 2020‘‘ يدعو مبدعي الأردن للانضمام إلى ‘‘المبتكرين العالميين‘‘

 

عمان- الغد- دعا برنامج إكسبو لايف التابع لإكسبو 2020 دبي، المبتكرين والمبدعين في الأردن، للانضمام إلى مجتمع المبتكرين العالميين الذين حصلوا على منح مالية تصل كل منها إلى 100 ألف دولار. وجاءت دعوة برنامج إكسبو لايف خلال ندوة عقدت في عمان خلال الأسبوع الماضي جمعت فريق عمل برنامج إكسبو لايف ومسؤولين ومبدعين ومبتكرين من الأردن.
 
كما وصل عدد المبتكرين العالميين الحائزين على منح إكسبو لايف إلى 70 مبتكرا من 42 دولة. ويهدف البرنامج إلى دعم ابتكارات التي تخدم الإنسانية والبيئة، كما يصبو لتحفيز تفاعل المشاركين والأطراف للعمل معا لمواجهة تحديات عالمية من خلال "تواصل العقول وصنع المستقبل" وهو شعار إكسبو 2020 دبي. وتصل إجمالي ميزانية برنامج إكسبو لايف إلى 100 مليون دولار أميركي.
 
وانطلاقا من الشعار قدم فريق عمل إكسبو لايف شرحا مفصلا عن برنامج الابتكار المؤثر وأهدافه وكيفية المشاركة في دورته الرابعة، حيث بدأ بالفعل استقبال طلبات المشاركة. وبمقدور المبدعين الراغبين في المشاركة التسجيل من الآن على الموقع الإلكتروني: https://www.expo2020dubai.com/ar/expo-live/innovation/#how-to-apply
 
حضر اللقاء 40 مشاركا من المنظمات ورواد الأعمال، بما فيها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنصة زين للإبداع، وشركة أمنية، وشركة تي.تي.آي، ومجلس الأعمال الأردني. كما حضره الأمين العام بهيئة الاستثمار الأردنية (المسؤولة عن جناح الدولة).
 
وتعرف المبتكرون والمبدعون الأردنيون في اللقاء على أبرز المشروعات الفائزة ضمن البرنامج والتي تمثلت في الكثير من الابتكارات، ومنها أوعية طعام مصنوعة من القمح صالحة للأكل بعد استخدامها، وابتكار تحويل التربة الرملية البور إلى أرض صالحة للزراعة، وغيرها.
 
وقالت فاطمة إبراهيم من برنامج إكسبو لايف لدى إكسبو 2020 دبي "نحن متحمسون لتلقي طلبات المشاركة من الأردن الذي يُعرف بمدى الوعي المجتمعي لدى شعبه، ونسعى لتمويل حلول إبداعية تتماشى مع الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي وهي الفرص والتنقل والاستدامة."
 
وأضافت "نرغب بالعمل مع المبدعين في الأردن والدول العربية والعالمية لتسريع عجلة الابتكار والابداع بما يصب في مصلحة الإنسان والبيئة ويخدم أجيال المستقبل، ونأمل أن يشجع برنامج إكسبو لايف المشروعات الإبداعية المبتكرة في الأردن من خلال تقديم الدعم المادي والاستشارات التي يحتاجها أي ابتكار لمواصلة نجاحه، وليعم تأثير هذه المشروعات على المجتمعات المحلية والعالمية".
 
وقال الرئيس التنفيذي في شركة زين الأردن فهد الجاسم: "نحن سعداء بمشاركتنا في هذه الفعالية التي تشكل فرصة مثلى للتواصل بين فريق عمل برنامج إكسبو لايف التابع لإكسبو 2020 دبي والرياديين الأردنيين وأصحاب المشاريع الناشئة الذي يتلقون الدعم من منصة زين للإبداع (ZINC). كما نأمل بأن يساهم هذا الحدث في التوعية بأهمية دعم الابتكار وريادة الأعمال ونقل صورة المشهد الريادي في الأردن إلى المحافل الإقليمية والعالمية".
 
وقالت ريم القسوس المدير العام لمنظمة إنديفر الأردن "من خلال شراكاتنا مع عدد من الجهات والمؤسسات الرائدة حول العالم، نسعى دائما في إنديفر إلى توفير الفرص المميزة لرياديينا التي تفتح لهم الأبواب للنمو بشركاتهم ومضاعفة أثرها. نسعد اليوم بالتعاون مع إكسبو لايف لتعزيز دور شركاتنا المبتكرة والريادية في التأثير على النمو الاقتصادي المستدام."
 
ومن شروط المشاركة في برنامج منح الابتكار المؤثر وأبرزها أن يكون الابتكار تم تطبيقة أو في مراحل متقدمة وليس فقط خطة، وأن يتماشى الابتكار مع الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي، والموضوع الأول هو الفرص وهي أساس التنمية الذي يضمن فتح آفاق جديدة للمجتمعات لمساعدتهم في تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم المستقبلية، الموضوع الثاني هو التنقل وهو الجسر الموصل للفرص من خلال ربط الأشخاص والبضائع والأفكار وتوفير إمكانية الوصول للأسواق والمعارف والابتكار. وأما الموضوع الثالث فهو الاستدامة وهي الكيفية التي تنمو بها الفرص من خلال آثار أقل سلبية وحماية البيئة والحفاظ على الموارد للأجيال المقبلة. 
 
ومن الجدير ذكره، أن إكسبو 2020 دبي ، إيمان راسخ بأن الابتكار والتقدم هما نتيجة تضافر جهود البشر وتبادلهم الأفكار بأساليب خلاقة. ويستقطب إكسبو خلال أشهره الستة ابتداء من أكتوبر 2020، مئات الدول المشاركة وملايين البشر إلى دبي للاحتفاء بالإبداع البشري تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".
 
وخلال الفترة الممتدة بين يوم افتتاحه الذي يوافق 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2020، وحفل ختامه الذي يوافق 10 نيسان (إبريل) 2021، من المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي ملايين الزوار.
 
وعن معارض إكسبو الدولية: فيذكر بأن العاصمة البريطانية لندن احتضنت أول معرض إكسبو دولي، الذي أطلق عليه اسم "المعرض العظيم" وأقيم في "قصر الكريستال"، الأيقونة المعمارية التي شيدت خصيصا للحدث. وكان "المعرض العظيم" بمثابة احتفاء بالإبداعات الصناعية البشرية في عالم اتسم بتطوراته وتغييراته المتسارعة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات