عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Sep-2017

‘‘الأغذية العالمي‘‘ يوزع 8 أطنان من الخبز يوميا على لاجئي مخيم الأزرق

 

حسين الزيود
الزرقاء-الغد-  يوزع برنامج الأغذية العالمي قرابة 8 أطنان من الخبز يوميا على اللاجئين السوريين في مخيم الأزرق بمحافظة الزرقاء من خلال التعاقد مع مخابز أردنية، بحسب المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي في الأردن محمد بطاح.
وبين بطاح أن حصة الشخص الواحد في مخيم الأزرق من مادة الخبز تبلغ  240 غراما  يوميا، لافتا إلى أن البرنامج يقوم بإصدار بطاقات الخبز شهريا للاجئين، ويتم توزيع الخبز الطازج على جميع سكان المخيم من نقطتي توزيع في المخيم كل صباح.وقال إن برنامج الأغذية العالمي يوفر بسكويت التمر المدعم بالفيتامينات والمعادن للأطفال السوريين اللاجئين الذين يدرسون في مدارس رسمية في مخيم الأزرق، مشيرا إلى أنه سيتم العمل بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم على انتاج وتوزيع وجبات للأطفال اللاجئين في جميع المدارس الرسمية عن طريق مشروع المطابخ الصحية، بهدف تحسين الوعي الصحي والتغذوي وتعزيز عادات الأكل الصحية من خلال المعلومات التغذوية الشاملة. 
وبين بطاح أن المطابخ الانتاجية ستعمل على  توفير الدخل للنساء السوريات، وكذلك للشركات الأردنية العاملين في منتجات هذه المطابخ، منوها أنه تم الإنتهاء من تشييد وتركيب معدات مواقع لمطبخين صحيين داخل مخيم الأزرق، حيث سيتم الانتقال الكامل لانتاج التغذية المدرسية لطلبة مخيم الأزرق خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) من العام الحالي.
وقال إن مشروع التغذية المدرسية سيلعب دورا مهما في المحافظة على حضور الطلاب بانتظام في صفوفهم الدراسية حتى في الأوقات العصيبة، موضحا أنه سيتم تسليم الطلاب وجبات من المخبوزات والفاكهة أو بسكويت التمر المدعم بالفيتامينات والمعادن.
ولفت إلى أن المساعدات الغذائية في مخيم الأزرق  تؤدي دورا أساسيا في حماية الأمن الغذائي للاجئين السوريين الذين لا يزالون يعتمدون اعتمادا كبيرا على المساعدات الغذائية بسبب قلة توفر فرص العمل، لافتا إلى أن هناك سوبر ماركت في مخيم الازرق يعمل بكامل طاقته حيث أنشيء بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ويسمح لسكان المخيم بالتسوق لمجموعة كبيرة ومتنوعة من السلع وتوفير حياة طبيعية تحفظ كرامة الفرد.
وأشار إلى أن الأمن الغذائي تحسن بشكل ملحوظ لدى اللاجئين في المخيم ، حيث يستهلك اللاجئون نظاما غذائيا أكثر تنوعا ويستخدمون استراتيجيات أقل للتأقلم لضمان الحصول على الغذاء، منوها أن استھلاك الغذاء عالي الجودة ازداد في عام 2016 حسب الدراسات التي قام بها البرنامج والتي أظهرت أن هناك 89 % من الأسر لدیھا درجات مقبولة من الاستھلاك الغذائي مقارنة ب 77 % في العام 2015.
وقال بطاح إن حوالي 54 ألف لاجئ سوري مسجلون في مخیم الأزرق، فيما هناك أكثر من 34 ألف لاجئ يحصل على مساعدة من قسائم إلكترونية، إضافة إلى وجود زهاء 10 آلاف طفل في 4 مدارس.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات