عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    31-Oct-2018

استطلاع: 51 % من الإسرائيليين يعارضون الدخول في مفاوضات مع حماس

 

الناصرة - الغد-  أظهر استطلاع جديد حول السياسة الخارجية الإسرائيلية لعام 2018، أن 51% من الإسرائيليين يعارضون الدخول في مفاوضات للتوصل إلى تسوية مع حماس.
ووفقا لموقع يديعوت أحرنوت، أظهر الاستطلاع أن 43 % من الإسرائيليين يعتقدون بضرورة العمل على تحسين الظروف المعيشية في قطاع غزة، في حين أظهر أن 50% من الإسرائيليين يعتقدون بضرورة الدخول في مفاوضات مع الفلسطينيين للتوصل إلى تسوية دائمة.
وأظهر الاستطلاع أن غالبية الإسرائيليين يعتقدون أنهم يدعمون تعزيز العلاقات مع الدول العربية واستئناف عملية السلام الفلسطينية والإسرائيلية، بالإضافة إلى أنهم يعتقدون بأن أهم دولتين عربيتين يجب على "إسرائيل" تعزيز التعاون معهما هم "إسرائيل" والسعودية.
كما أظهر الاستطلاع أن غالبية الإسرائيليين يعتقدون أن الاتحاد الأوربي هو خصم لـ"إسرائيل"، وليس صديقا لها، كما أظهر بأن 42 % من الإسرائيليين يدعمون تحسين العلاقات مع تركيا.
  من جهته استبعد وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان  تحقيق تسوية مع حركة حماس في قطاع غزة.
وذكر ليبرمان في كلمة ألقاها له اجتماع لكتلته البرلمانية، أنه "سيكون بالإمكان الوصول إلى الهدوء بعد توجيه ضربة عسكرية قاسية جدًا لحركة حماس"، قائلًا إن: "الجيش أعد الخطط لجميع السيناريوهات بهذا السياق".
ومع ذلك، لفت ليبرمان إلى أن موقفه بات موقف الأقلية في الكابينت، لأن غالبية أعضائه لا يميلون لعملية عسكرية في القطاع، بعدما عرض عليهم الجيش جميع الخطط المتعلقة بالتعامل العسكري مع غزة.
وقال إن من يقرر الذهاب نحو عملية عسكرية قد تتدحرج إلى حرب ليس وزير الحرب بل الكابينت، وبالتالي فقراره بهذا الخصوص يمثل الأقلية.
ومنذ أشهر تسعى أطراف دولية- أبرزها الأمم المتحدة ومصر- لعقد اتفاق لتثبيت وقف إطلاق النار بينحركة حماس الذي تدير الحكم في قطاع غزة   و حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يتمّ بموجبه رفع الحصار الخانق المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عامًا.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات