عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Mar-2018

‘‘رحلتي مع مفكر‘‘.. تقديم قراءات فكرية متنوعة
 
تغريد السعايدة
 
عمان- الغد- "قارئ النهضة" فريق شبابي يرى في التفكر والتنور الثقافي والقرائي والنقاش الجماعي بين فئة الشباب، طريقاً للحوار المستنير الذي يرسم الخطى المستقبلية بعقلية متفتحة مُطلعة على تاريخ وثقافات مختلفة، يتم استخراجها من باطن الكتب، ومن خلال تنظيم فعاليات ضمن خطتها الدروية "رحلتي مع مفكر".
العضو في فريق قائد النهضة، آلاء منصور، قالت لـ"الغد": "إن الفعالية الأخيرة في "رحلتي مع مفكر" قامت مؤخراً بتنظيم واحدة من الفعاليات المميزة بالتعاون مع فريق المناظرات والفكر، وهو الحفل السنوي السابع بعنوان "رحلتي مع مفكر" والذي عُقد مؤخرا في جامعة الأميرة سمية للعلوم والتكنولوجيا؛ حيث دارت الفعالية حول جمع عدد من المفكرين الذين رافقت أفكارهم أفعالهم وكان لهم دور وأثر في بناء مجتمعهم".
وافتتحت فعالية "رحلتي مع مفكر" بعرض منجزات فريق "قارئ النهضة"، التي اشتملت على مناقشات للكتب وملتقيات معرفية متتالية منذ تأسيسها في العام 2010، ومن ثم انطلقت الفعالية مع المتحدث حمزة الخوالدة، الذي تحدث عن خلاصة تجاربه مع مفكري النهضة مالك بن نبي، وهو فيلسوف الحضارة، ورائد مشروع النهضة الدكتور جاسم سلطان وعن تلك الأسئلة الحرجة التي حاولوا الإجابة عنها على مدى سنوات طويلة، كسبب تأخر العالم العربي، وأين هو الآن من سباق الأمم، والسبيل للخروج من هذا المأزق.
أما المشاركة في "رحلتي مع مفكر"، سمر الفوالجة، فتحدثت عن رحلتها الفكرية مع علي عزت بيجوفتش صاحب الأفق الإنساني الذي جمع بين الفكر والالتزام بالقضية فكتب "الإسلام بين الشرق والغرب".
وكذلك قدم المشارك أنس غنايم رحلته الفكرية مع الشاعر والفيلسوف محمد إقبال، الذي كانت من أهم كتبه "تجديد الفكر الديني في الإسلام"، وعلي شريعتي الذي يعدُّ مغامراً ومجرّباً فكرياً، والذي كانت من أهم مؤلفاته "العودة إلى الذات".
ولم يكتفِ اللقاء عن تقديم المشاركين لتجاربهم ورحلتهم الفكرية وطرحها أمام الحضور من مختلف الفئات والمهتمين، ولكن تطور اللقاء إلى مناقشات إيجابية ومداخلات وأسئلة الجمهور حول المفكرين وما طرحه المتحدثون حول قراءاتهم وأفكارهم حول تلك الكتب والمؤلفات وأفكار مؤلفيها.
منصور كانت أيضاً من ضمن الفريق الذي قدم رحلته الفكرية خلال هذا اللقاء؛ حيث تحدثت عن قراءاتها والأفكار التي استنبطتها من خلالها رحلتها الفكرية مع المفكرين عبد الوهاب المسيري وتلميذته هبة رؤوف "في الشرق" و"زيجمونت باومان" في الغرب، وتحدثت خلالها عن مفهوم الحداثة وكيف نفهم الواقع وزمن التساؤل.
وفي رحلة صوب الجذور، قدم القارئ علي ناصر عرضاً في رحلته الفكرية مع الإمام أبو حامد الغزالي، تلك الشخصية الصادقة مع نفسها، الذي يرى في المقصد الأسمى أنّ المعرفة هي بذرُ الشوق.
وكان رونق الحفل وختامه مع المشاركة والعضو في تجمع قارئ النهضة، دعاء الرفاعي، في رحلتها الفكرية مع الفيلسوف المغربي المعاصر طه عبد الرحمن، الذي يسعى لتشكيل نموذج الإنسان الموثر، كما وقدّمت عرضاً لأبرز كتبه "كسؤال الأخلاق "و"سؤال العمل" و"روح الحداثة".
وفي رحلة فكرية مشابهة، استمتع الحضور باللمسة الفنية التي أضفت جمالاً على اللقاء المزدحم بالأفكار والأحاديث الثقافية التنويرية؛ إذ قدم الموسيقي عبد الرحمن الحتو، مقطوعات غنائية منوعة كان لها طابع خاص بلمساتها المتداخلة ما بين الفنية والثقافية، قبل أن يختتم الحفل بأجواء مميزة من تكريم للرعاة والمتحدثين والشريك التنظيمي وتقديم هدايا للمشاركين.
وضمت الفعالية زوايا عدة استقطبت الحضور ومن أبرزها زاوية "أي كتاب"، والتي تحتوي على مجموعة من الكتب المميزة للمفكرين الذين تم تناول كتبهم من خلال الرحلة الفكرية، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب الأخرى، كما اشتمل العرض على "زاوية المعمارية أبرار أبو قليشة"، والتي تم فيها عرض تعرض تصاميم مميزة (رسم مائي، وخشب) لقواطع الكتب تحمل الحكمة والمعنى، لتدخل هذه الزاوية في صميم القراءة والتوقف عن صفحات الرحلة الفكرية التي يعيشها القارئ خلال ولوجه عالم الفكر والقراءة.
أما زاوية "Dana Flowers"، فقد ضمت مجموعة من التصميمات المميزة من صوف وتطريز، هي كذلك لقواطع الكتب والتي تميزت بجمالها ولمسات الفن فيها وبأناقة بسيطة لاقت استحسان الحضور، بالإضافة إلى زاوية "نعنع أخضر" الراعي الفضي للفعالية، وهي عبارة عن مجموعة من المنتجات اليدوية الفنية البسيطة لمجموعة من الفتيات اللواتي عبرن عن رغبتهن في الفن والتصميم بأبسط الطرق، وكان "نعنع أخضر" الحاضن لهن من خلال الدعم والتسويق.
ويعرف العاملون في "قارئ النهضة" منصتهم على أنها "ملتقى لإعداد الكتلة البشرية الحرجة التي ستقود قاطرة النهضة وتمكينها معرفياً وقيادياً وروحياً وتنظيم خريطتها المعرفية بما يسهم في مسار النهضة العمليّ".
 

FacebookTwitterطباعةZoom INZoom OUTحفظComment 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات