عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Jun-2018

الاحتلال يدعي أن المسعفة الشهيدة في غزة كانت "درعا بشرية"

 

القدس المحتلة- ادعت سلطات الاحتلال الخميس أن المسعفة المتطوعة رزان النجار التي أثار مقتلها بالرصاص قبل أسبوع في غزة صدمة وافقت على أن تكون "درعاً بشرية" خلال الاحتجاجات والصدامات في المنطقة الحدودية شرق قطاع غزة.
 
ونشر متحدثون باسم الجيش والحكومة الإسرائيليين التغريدة نفسها التي ورد فيها جزء من مقابلة للمسعفة تعلن فيها أنها تشكل "درعاً بشرية".
 
وجاء في النسخة العربية للتغريدة ان "رزان النجار لم تكن ملاك الرحمة كما تحاول دعاية حماس تسويقها فاعترافها بأنها شكلت درعًا بشريًا للمشاغبين المحرضين يثبت كيف تستغل حماس جميع فئات المجتمع الغزاوي لصالح أهدافها وأهداف إيران. فهل المسعفون في العالم يلقون قنابل ويشاركون في أعمال شغب ويسمون أنفسهم دروعًا بشرية؟"
 
ولكن مقطع الفيديو المرفق بالتغريدة اجتزأ التصريح الذي أدلت به رزان لقناة الميادين اللبنانية، فقد قالت رزان للميادين "أنا هنا، على خط التماس أشكل درعا بشرية منقذا لحماية الإصابات داخل خط التماس".
 
لكن التغريدة الإسرائيلية لم تورد من الفيديو سوى: "أنا هنا على خط التماس أشكل درعا بشريا".
 
وأصيبت النجار (21 عاما) في الصدر في الاول من حزيران/يونيو شرق خان يونس في حين كانت ترتدي معطف المسعفين الأبيض. وقالت جمعية الاسعاف الفلسطينية انها كانت تحاول اسعاف متظاهرين.
 
وعلى إثر استشهادها وُجهت مجددا اتهامات الى جيش الاحتلال باستخدام القوة المفرطة.(ا ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات