عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Jan-2017

صورة هرتزل المزوّرة ورسالته إلى قيصر ألمانيا لوضع اليهود بحماية ألمانيا 1899م

 

 
الراي  _ هذه الرسالة بتاريخ 10_ 3_ 1899، وهي موجّهة من زعيم الحركة الصهيونيّة هرتزل إلى الزعيم الألماني الذي زار الأرض المقدّسة، وبعد عامين على عقد المؤتمر الصهيونيّ الأوّل عام 1897، وبعد أربعة أشهر فقط من زيارة الامبراطور لفلسطين..!
 
_ على الرغم من وحود هرتزل في فلسطين أثناء زيارة الامبراطور لفلسطين، وبذله جهوداً مضنية لمقابلته، إلّا أنّه لم يتمكّن من ذلك، ورفض الامبراطور مقابلته. وعلى الرغم من ذلك، فقد قام أنصار هرتزل بتزوير صورة لمقابلته للامبراطور، وفي وضع يُظهر الامبراطور ينحني لمصافحته، وما تزال هذه الصورة يجري ترويجها إلى اليوم، وقد تمّ إنشاء تمثال لتلك الصورة في فلسطين المحتلّة بعد إنقامة الدولة العبيرة..!؟
 
.........
 
_ تيودور هرتزل؛ (2 أيار/ مايو 1860 – 3 تمّوز/ يوليو 1904)؛
 
هو صحفي يهودي نمساوي مجري، مؤسس الصهيونية السياسية المعاصرة. ولد في بودابست وتوفي في إدلاخ بالنمسا. تلقى تعليما يطابق روح التنوير الألماني اليهودي السائد في تلك الفترة، يغلب عليه في صلبه الطابع الغربي المسيحي حتى سنة 1878. في نفس السنة انتقلت عائلته إلى فيينا. التحق هرتزل مباشرة بكلية القانون حتى حصل على الدكتوراه سنة 1884 ثم اشتغل بعدها فترة قصيرة في محاكم فيينا وسالتسبورغ ثم توجه إلى الأدب والتأليف. بداية من سنة 1885 نشر مجموعة من القصص الفلسفية. كما كتب عددا من المسرحيات التي لم تلق نجاحا كبيرا.
 
اشتغل هرتزل أيضا بالصحافة حيث عمل في باريس كمراسل للصحيفة الفيينية المهمة آنذاك نويه فرايه برسه من 1891 إلى 1896. هنا بدأت تتشكل أفكار هرتزل الصهيونية بعد أن عايش قضية دريفوس وتابع أحداثها في مراسلاته الصحفية في فترة ازدادت فيها معاداة السامية. هرتزل، اليهودي المندمج، أصبح يفكر في المشكل اليهودي وفي ضرورة ايجاد حل غير الاندماج والانصهار في مجتمعات أوروبا الشرقية والغربية. فالتيار المعادي للسامية ورغبة اليهود في اثبات وجودهم كشعب – كما يرى هرتزل – يدعوان إلى البحث عن بديل.
 
الإجابة كانت في الكتيب الذي انتهى من تأليفه يوم 17 يونيو 1895 والذي نشر سنة 1896 تحت عنوان، الدولة اليهودية. وإن لم يجد الكتيب صدا واسعا في البداية إلا أنه وضع فعلا حجر الأساس لظهور الصهيونية السياسية وتأسيس الحركة الصهيونية بعد انعقاد المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة بازل السويسرية بين 29 و 31 أغسطس 1897 وانتخاب هرتزل رئيسا للمنظمة الصهيونية العالمية. بعد ذلك بدأ هرتزل عدة محادثات مع شخصيات عديدة من دول مختلفة، مثل القيصر الألماني فيلهلم الثاني الذي التقى به سنة 1898 مرتين في ألمانيا وفي القدس والسلطان العثماني عبد الحميد الثاني سنة 1901، بحثا عن مؤيدين للمشروع الصهيوني. لكن جهوده فشلت وتركت المجال مفتوحا لمواصلة العمل على تأسيس الدولة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات