عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Jun-2018

الرزاز: الحكومة ستسحب مشروع قانون الضريبة بعد القسم

 الغد-جهاد المنسي

أعلن رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز نيته سحب مشروع قانون ضريبة الدخل المثير للجدل بعد أداءه القسم الدستوري، ما ينزع فتيل أزمة تواصلت لأكثر من 10 أيام بين حكومة الملقي التي استقالت وعهد لها بتصريف الأعمال وبين نقابات ومؤسسات مجتمع مدني واقتصاديين وصناعيين وشباب، على خلفية مشروع قانون ضريبة الدخل.
 
وقال الرئيس المكلف في تصريحات لـ"الغد" بعد لقاءه رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، اليوم الخميس، والذي جاء في أعقاب لقاء جمعه برئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، "هناك توافق على سحب مشروع القانون لأسباب مختلفة وهي: أولاً الحاجة لنقاش وحوار عميق يأخذ مجراه حتى نصل للقانون الذي نريد لأنه يؤثر على الجميع (...) ثانياً هذا القانون يجب أن لا يدرس بمفرده ولكن يجب دراسة الأثر الضريبي الكلي على المواطن وسيتم أخذ الأثر الضريبي الكلي بعين الاعتبار والتأكيد على أهمية ضبط التهرب الضريبي ولكن دون التعدي على حقوق المواطن الأساسية "، منوها إلى أنه أجرى مشاورات مع رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الأعيان والمكتب الدائم للاعيان وتم التوافق على سحب القانون.
 
بدوره قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إن الحكومة ستسحب مشروع قانون ضريبة الدخل بعد أداء القسم الدستوري داعيا لوقف الاحتجاجات بعد أن تم الاستجابة لرغبة الناس بسحب القانون، مشيرا إلى أن الاحتجاجات باتت تؤثر على أمن واستقرار البلد ولا يمكن أن يقبل أي أردني شريف بعض الإساءات التي تصدر، منوها إلى أن الحكومة استقالت والقانون سيتم سحبه وبالتالي لا يوجد معنى إطلاقاً لاستمرار الاحتجاجات.
 
وسبق لقاء الرئيس المكلف برئيس الأعيان لقاء جمعه برئيس مجلس النواب عاطف الطراونة وفيه نصح الطراونة الرزاز بأهمية العمل لسحب تعديلات قانون ضريبة الدخل، مؤكدا رفض غالبية أعضاء مجلس النواب لتعديلات القانون، وأن المجلس ولدى عرض التعديلات على جدول أعمال الدورة الاستثنائية المرتقبة سيقوم برد التعديلات، داعيا رئيس الوزراء المكلف لأجراء حوارات مع الكتل النيابية لإطلاعهم على برنامج عمل الحكومة.
 
وقال الطراونة إن أمام الحكومة الجديدة مسؤولية وطنية، بالقيام بواجباتها تجاه المواطن الأردني، وأمامها تحديات كبيرة تستوجب مباشرة العمل استناداً لكتاب التكليف السامي وما تضمنه من محاور للبدء في مشروع نهضوي وطني متكامل، قوامه كما أكد جلالة الملك، تمكين الأردنيين من تحفيز طاقاتهم، وتلبية احتياجاتهم عبر خدمات نوعية، ومنظومة أمان اجتماعي تحمي الضعيف في ظل بيئة ضريبية عادلة.
 
وكان الطراونة قد استقبل صباح اليوم في مكتبه بدار مجلس النواب رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز، وذلك في إطار المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات