عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Sep-2017

النسخ الاحتياطي.. الحل الأمثل للحفاظ على كنوز البيانات

 

برلين- ازداد الاهتمام بموضوع النسخ الاحتياطي للبيانات المخزنة على الحواسيب المكتبية وأجهزة اللاب والأجهزة الجوالة مع الموجة الكبيرة من برمجيات التشفير والابتزاز وطلب الفدية؛ حيث قد يتعرض المستخدم لفقدان البيانات الهامة، مثل الصور والأفلام والفواتير ومستندات الأعمال والدراسة والموسيقى في بعض الأحيان، ولذلك فإن النسخ الاحتياطي للبيانات هو الحل الأمثل للحفاظ على الكنوز من البيانات.
ويمكن للمستخدم إنشاء نسخ احتياطية من الملفات المفردة بكل سهولة وبساطة، ولكن المستخدم الذي يرغب في تقليل مخاطر فقدان البيانات إلى الحد الأنى، فإنه يتعين عليه بذل بعض المجهود الإضافي.
وأشار جيرالد هملين، من مجلة الكمبيوتر «c't» الألمانية إلى أن الخطوة الأولى تتمثل في سرعة القيام بالنسخ الاحتياطي، وأضاف الخبير الألماني قائلا: "لا تنتظر إلى أن يتم إنشاء استراتيجية مستقبلية للنسخ الاحتياطي، ولكن يجب القيام بنسخ الملفات على الفور".
وأضاف الخبير الألماني أنه يكفي للقيام بذلك نسخ مجلدات المستندات والصور والموسيقى وتخزينها على وسائط تخزين خارجية مثل وحدات الذاكرة USB أو أسطوانات CD أو DVD أو تخزين البيانات مع تشفيرها على خدمات التخزين السحابي، حتى تتوفر نسخة ثانية من البيانات الهامة.
وهناك العديد من المخاطر، التي تتسبب في تقليل العمر الافتراضي للكنوز الرقمية، مثل الحريق والسرقة وأضرار المياه وأخطاء الهاردوير وأضرار النقل وكذلك برمجيات التروجان التشفير وطلب الفدية.
وبطبيعة الحال لا يمكن للمستخدم التأمين ضد كل الاحتمالات، ولكن يتم تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى لها، ولذلك ينبغي على المستخدم عدم تخزين البيانات الهامة على الحواسيب، ولكن يتم تخزينها على وسائط التخزين الخارجية.
قاعدة هامة
وأوضح هملين قاعدة هامة يجب مراعاتها عند تخزين بيانات النسخ الاحتياطي، ألا وهي "قاعدة 3-2-1"، والتي تعني عمل ثلاث نسخ احتياطية على اثنين من وسائط التخزين، بحيث يتم الاحتفاظ بأحد هذه الوسائط خارج المنزل.
ونظرا لصعوبة نسخ كل ملف أو مجلد على حدة يدويا، فيمكن للمستخدم الاستعانة بالبرامج للقيام بعمليات النسخ الاحتياطي بالكامل، وتشتمل أنظمة التشغيل مثل مايكروسوفت ويندوز وماك أو إس على أدوات خاصة بها لإجراء عمليات النسخ الاحتياطي.
وتشتمل منتجات أبل على وظيفة Time Machine، ويوفر نظام مايكروسوفت ويندوز العديد من الخيارات المختلفة حسب نوع نظام التشغيل. وأوضح الخبير الألماني هملين أن وظيفة "النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات" تعتبر بمثابة الوظيفة التقليدية للنسخ الاحتياطي للبيانات على وسائط التخزين الخارجية في أوقات منتظمة.
ويتمكن المستخدم هنا من ضبط نوعية المحتويات وموعد نسخها على وسيط التخزين الخارجي، وبطبيعة الحال يجب أن يكون وسيط التخزين المستهدف - سواء كان وحدة ذاكرة USB أو قرص صلب خارجي - موصلا بالحاسوب.
وبدءا من نظام مايكروسوفت ويندوز 8 يتوافر تاريخ إصدار الملف، بحيث يتم تخزين أحدث نسخة من الملف على وسيط التخزين الخارجي بعد كل عملية تغيير تحدث على الملف، وتتمثل ميزة هذه الوظيفة في إمكانية الوصول إلى الإصدارات المختلفة، كما أن عملية النسخ تتم بشكل أسرع من نسخ كل الملفات مرة واحدة.
وبالإضافة إلى ذلك، يوفر نظام مايكروسوفت ويندوز إمكانية إنشاء صور النظام. وأوضح تيم جريزه، من المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات، هذه الوظيفة بقوله: "من خلال نقاط الاستعادة يمكن للمستخدم إنشاء لقطات لحظية من نظام ويندوز"، وبالتالي يتمكن المستخدم من استعادة نظام التشغيل على الحالة السابقة، مثلا قبل تثبيت برامج جديدة أو إجراء تحديث للبرامج.
وأضاف كريستيان فان دي ساند، من هيئة اختبار السلع والمنتجات بالعاصمة الألمانية برلين، قائلا: "تظهر ميزة صورة النظام، عندما يكون هناك العديد من البرامج المختلفة، والتي يتعذر على المستخدم إعادة تثبيتها بسهولة".
استعادة نظام التشغيل
وفي حال فقدان البيانات أو التعرض لهجمات الفيروسات وبرمجيات التروجان فإنه من الأفضل استعادة نظام التشغيل، وليس من الضروري استدعاء المجلدات المفردة على حدة. ونظرا لأحجام البيانات الكبيرة، فإن عملية النسخ الاحتياطي قد تستغرق وقتا طويلا وتحتاج إلى مساحة كبيرة من الذاكرة.
وبالإضافة إلى ذلك، توجد أدوات مجانية أو برامج مدفوعة للنسخ الاحتياطي، والتي توفر للمستخدم المزيد من الإمكانيات لتخصيص عمليات النسخ الاحتياطي حسب المتطلبات الفردية، وأضاف تيم جريزه قائلا: "ليس من الضروري شراء برنامج منفصل لإجراء النسخ الاحتياطي للبيانات لنظام مايكروسوفت ويندوز في بيئة العمل الخاصة".
وهناك العديد من وسائط التخزين للأغراض الخاصة، مثل الأقراص الصلبة الخارجية ووحدات الذاكرة USB وأسطوانات DVD أو خدمات الحوسبة السحابية الموثوقة، علاوة على إمكانية استخدام الأقراص الصلبة الشبكية NAS.
وينصح فان دي ساند بضرورة إجراء عمليات النسخ الاحتياطي على اثنين من الأقراص الصلبة الخارجية وحفظهما في مكانين مختلفين، حتى لا تتعرض ملفات النسخ الاحتياطي للفقدان في حال التعرض للسرقة أو الحريق أو أضرار المياه، وحتى إذا تعرض القرص الصلب للإصابة بالفيروسات والبرمجيات الضارة أثناء عملية النسخ الاحتياطي، فإن البيانات الاحتياطية ستظل موجودة عليه.-(د ب ا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات