عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-Feb-2017

‘‘هناك في الأعلى غراب‘‘: لوحات مسرحية تعبر عن روايات عالمية
 
معتصم الرقاد
عمان-الغد-  عرضت مسرحية "هناك في الأعلى غراب" للكاتبة روشا سيدوو في مؤسسة الملك الحسين للثقافة والفنون على مدار أربعة أيام.
مسرحية "هناك في الأعلى غراب" هي عرض مسرحي متعدد الوسائط حول الخيال ومنزلته في الأدب، ويتكون من لوحات مسرحية تعبر عن مجموعة من الروايات العالمية.
وهذه اللوحات المسرحية قدمت بطريقة فنية محترفة بمشاركة فنانين أردنيين يعبرون عنها بالتمثيل والموسيقى والرقص والفيديو، وعرضت المسرحية باللغة العربية، ومجاناً للجمهور.
المسرحية هي إنتاج مشترك بين فرقة "ريتروفوتوريستين – Retrofuturisten" (برلين) ومعهد غوته (عمان) بالتعاون مع المركز الوطني للثقافة والفنون (عمان)؛ حيث قام الطاقم المسرحي المستقر ببرلين "ريتروفوتوريستين - Retrofuturisten" بابتكار عمل مسرحي متعدد الوسائط سوف يتم تقديمه في إطار درامي قصصي.
مشروع "1001 صفحة، روايات عالمية موجهة للشباب" هو أحد مشاريع معهد غوته بعمان في إطار عمله التربوي مع اللاجئين.
ويتضمن المشروع أيضا نشر طبعات جديدة من الكتب الألمانية والعالمية الآتية: "التقرير السرّي عن الشاعر غوته" (لرفيق الشامي وأُوفَه ميخائيل غوتسشان)، "عالم صوفي" (لجوستاين غاردر)، "مختلف" (لأندرياس شتينهوفل)، "كرابات" (لأُوتفريد برويسلر)، "مومو" و"قصة بلا نهاية" (لميشائيل إنده).
إن روايات مشروع "1001 صفحة" متوفرة بدون أي تكلفة للمنظمات غير الحكومية المنخرطة في العمل الثقافي مع اللاجئين، المكتبات، المدارس والمراكز الثقافية، ويمكن الحصول عليها في المسرح في أيام العروض.
أعضاء "ريتروفوتوريستين – Retrofuturisten" هم؛ روشا أ. سيدوو التي ولدت في برلين في العام 1985. 
وتخصصت في الفلسفة وعلوم المسرح في جامعة برلين الحرة من العام 2004 وحتى 2007، فيما كانت تقود فرقة Theater im Kino المسرحية ببرلين. 
ومنذ العام 2008 وحتى 2013، سعت إلى الحصول على بكالوريوس الإخراج المسرحي بأكاديمية إرنست بوش للفن المسرحي ببرلين، وبالتعاون مع آخرين قامت بالإخراج في فرانكفورت، دورتموند، ماغديبورغ، كيمنتس، درسدن وفي مسرح ماكسيم جوركي ببرلين.
والفنانة ماغدالينا روت ولدت في العام 1985 في باد زالتسونغن. تخصصت في مسرح الدمى بأكاديمية إرنست بوش للفن المسرحي ببرلين من العام 2008 وحتى 2012. قبل دراستها كانت قد أكملت فترة تدريب مدتها سنتين بورشة عمل لصناعة الدُمى بالجامعة (برئاسة إجنو ميفيس). ماغدالينا روت هي صانعة ومُحركة دُمى وشاركت في العديد من الأعمال في المسارح الألمانية.
أما الفنانة فرانتسيسكا ديتريش فولدت في درسدن في العام 1988. تخصصت في مسرح الدمى في أكاديمية إرنست بوش للفن المسرحي ببرلين من العام 2008 إلى 2012. تقوم بالعمل كمُحركة دُمى وممثلة لسلسلة من المسارح الألمانية وقامت بتقديم عروض كضيفة شرف في فرنسا والنمسا وسويسرا.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات