عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    22-Oct-2017

كتاب جديد يتأمل «القصائد المحرمة» لجلال الدين الرومي

 الدستور - عمر أبو الهيجاء

عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، صدر كتاب: «مولانا جلال الدين الرومي.. القصائد المحرّمة في العشق الإلهي والهرطقة والخمريات»، نقلتها عن الإنجليزية وقدمت لها الكاتبة لمى سخنيني، وراجعها الشاعر والناقد عمر أبو شبانة، وكان جرى توقيع الكتاب في معرض عمان الدولي للكتاب مؤخرا.
وحول  ترجمته هذه عن الإنجليزية تقول سخنيني: لقائي الأوّلُ معهم، كان في أحد أقبية اسطنبول القديمة، وثلاث طرقات تذكّر بالوجود الدائم لمَولانا جلال الدين الرومي. لفّ الدراويش «الراقصون»، حول محاورهم، وداروا حول مركز الحلقة، وأنا درت معهم وارتفعت إلى أن وصلت الشمس، وذاب قلبي وجدًا. لم أنم تلك الليلة، بحثت عن نسخة رقمية من كتاب «فيه وما فيه» لمولانا جلال الدين الرومي وسهرت معه. روحي طلبت المزيد والمزيد، فكان المثنوي رفيقي في الليالي التالية. ومنذ ذلك الوقت وأنا أبحث وأقرأ ولا أرتوي. وكان هو الطريق الذي كنت أبحث عنه. صار لعشقي كلمات تعبّر عنه، وصار لطريقي هدف أصل إليه. وأدركت أنه بإدراك جمال هذا الكون الرائع المتكامل أدرك جمالَ نفسي واكتمالَ روحي. فما العشق إلا الحنين إلى المنزل الأول، وهو ما يخلّص الروح  من العيوب. 
وصدفة وجدتُ هذا الديوان الذي بين أيديكم، مجموعة قصائد باللغة الانجليزية معنونة بـ»قصائد الرومي المحظورة عن العشق والهرطقة والسكر»، لصاحبيه نيفيت إرجن وويل جونسون. وتضيف قائلة: أغراني العنوان، قرأت فأعجبني ترتيب القصائد والعناوين التي أختارها المترجمان. بدأت بترجمة بعض النصوص للصديق الشاعر عمر شبانة، أعجبه أسلوبي، فنصحني بإكماله، فأكملت ترجمةَ الكتاب كلّه. وعمل عمر شبانة على إعطاء هذه النصوص الصياغة الشعرية التي تستحقّها.  
أما الشاعر شبانة فكتب كلمة على الغلاف الأخير للكتاب يقول: على خُطى رجالات التصوّف، وأشدّهم تطرُّفًا في التوحّد بالله، والغَزَل الإلهيّ، والهرطقة، بل الزندقة، يأخذُنا «مولانا» جلالُ الدين الرومي في رحلة لن نعودَ منها كما كُنّا قبلها، رحلةٍ سوف تجتثّ الكثير من الأفكار والمعتقدات التقليديّة في الأديان عُمومًا، وفي دين الإسلام خصوصًا، لأنّها- أي الرحلة- تخوض في تجربة ترى إلى العِشق بوصفه الأعمقَ والأقدمَ من الأديان في تاريخ البشرية، العِشق هو الوحيد الذي يجمع بني البشر منذ بدايات نشوء الكون، فيما الأديانُ حديثة العهد نسبيًّا.
وأضاف شبانة: قصائد هذا الديوان، تبرز معالمُ العلاقة ما بين «مَولانا» وبين «القُطب»، شمس الدين التبريزيّ، بوصف هذا الأخير هو «الطريقُ»، إلى الله، فنعيش علاقةَ العِشق الرُّوحانيّ في أسمى صورها. علاقة يرسم الرومي ملامحَها بلُغةٍ شَفّافة، ورموز وعَلاماتٍ من عالَمه الثريّ المُحتشد بالحُبّ، تقع في منطقة من الغموض تتطلّبُ فكَ «شيفراتها»، لتذوّقها والاستمتاع بطَلاوة معانيها وعُذوبتها. وقد عملتُ مع المُترجِمة والباحثة والأكاديميّة القديرة، الدكتورة لَمى عِصام سَخنيني، طوالَ شُهور، وبحُبٍّ واجتهادٍ، في التمحيص والبحث عن اللغة الشِعريّة، المفردات والعِبارات والأبيات، للوصول إلى ما يليق بهذا العمل، شديدِ الصعوبة والغِنى، فكانت هذه القصائدُ على هذا النحو من «الصياغة» و»الصِناعة» الشِعريّة.   
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات