عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Feb-2017

«خلاص» عمل جديد في روايات الهلال عن صراع الأنا والآخر

بترا- تناقش رواية خلاص للكاتب المصري هشام قاسم الصادرة حديثا في سلسلة روايات الهلال العلاقة المركبة بين الشرق والغرب، الأنا والآخر.
 
خلاص هو اسم بطلة الرواية التي لا نسمع لها صوتا، إذ يغلب على السرد صوت واحد لأب مصري يتوجه إلى ابنته الأمريكية خلاص  بخطابات تعوض حرمانه منها، بعد أن دبرت أمها الأمريكية حيلة لخطفها من القاهرة.
 
ويقول سعد القرش رئيس تحرير سلسلة روايات الهلال إن هذه الرواية عزف جديد على ثنائية الأنا والآخر، رسم لمساحات التلاقي والتنافر، إضافة إلى تراث يحيى حقي وتوفيق الحكيم وطه حسين وسهيل إدريس والطيب صالح وعبد الحكيم قاسم وبهاء طاهر.
 
ويضيف «وإذا كان كتابات سابقة ـ بعد خفوت النبرة العالية المصاحبة لفترات التحرر الوطني ـ وضعت الشرق والغرب أمام أفق إنساني شبه مسدود، وخيار عليهما أن يبحثا عن سبل للخروج منه، فإن رواية خلاص تعيدنا إلى المربع الأول، إلى بدايات الصراع الحضاري الذي لخصته مقولة الشاعر الإنجليزي روديارد كيبلنج: الشرق شرق والغرب غرب ولن يلتقيا.
 
مؤلف الرواية، هشام قاسم طبيب وكاتب مصري، نشر عام 1990 مجموعته القصصية الأولى من يضحك كثيرا بمقدمة لرجاء النقاش، وله ثلاث مجموعات أخرى، وروايتان: حدث في مثل هذا اليوم ، ولخبطة مريم الثورية، إضافة إلى مجموعات قصصية للأطفال.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات