عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Feb-2017

الأديبة هناء البواب تصدر المونودراما المسرحية «وما ملكت أحلامكم»

الدستور
 
أصدرت الكاتبة الدكتورة هناء البواب الجزء الأول من سلسلة المونودراما المسرحية الصادرة عن دار زهدي للطباعة والنشر بعنوان (وما ملكت أحلامكم) وفي هذا الصدد نرى أن فن المونودراما من أصعب الفنون أداء وكتابة، فالكاتب يحتاج لآلية مهمة لجذب القاريء خلال النص ليوهمه بوجود عدة شخصيات تتواجد على المسرح، وليس الهدف وجود شخص واحد فقط.. بل من المهم أن تتوالى الأحداث ضمن سياق مسرحي مهم.
وهذه المجموعة التي تعتبر سلسلة متكاملة والتي تعرض فيها لعنوانين مسرحيين الأول منهما بعنوان المجموعة: (وما ملكت أحلامكم) والتي تتحدث فيها على لسان رجل بشخصية نادل في مطعم، يحارب الحياة بشقيّها، وما تمتلكه الحياة من طغيان وجبروت، وكيف لكاتب مسرحية أن يزجّ بهذا الرجل عنوة في غياهب مسرحيته، وكيف له أن يقدّمه ضمن أرقام في معارك لايدرك الناس كيف يموت جنودها، إنما يذكرون أسماء قادتها فقط، وتسير أحداث المسرحية في نسق منتظم يتحاور فيه الرجل إلى امرأة كانت عشيقته يوما ما، ليعبر لها عن جبنه وخوفه من الحياة، ويصف تلك الأيام التي قاسى فيها حروبا ومعارك عظمى، ما أدى لوجوده يوما في هذا المطعم، ليكتشف في نهاية المسرحية أنه يولد اليوم فقط.
ثم تنتقل إلى النص المسرحي الثاني الموسوم بعنوان (على قيد الموت) والتي تتحدث فيها على لسان أنثى تعاني ظروف الحياة من غدر ووجع وألم، وتركز الفكرة الرئيسة على الخيانة العظمى التي توجهت لتلك الأنثى من رجل ارتكزت حياتها عليه حين أشرعت له كل الأبواب ليكون في مكان مناسب علميا وعمليا، وحين صعد إلى  أعالي القمم ألقى بها بعيدا في ظل غياب استمر ثلاثين عاما. وتسير الأحداث في نسق مسرحي تتحدث فيه المرأة لرجل غير موجود على خشبة المسرح، ما يجعلها تتخيل وجوده وتتلمس ملامحه في لغة أدبية عالية.
ومن المعروف أن فن مسرحية المونودراما في أبسط تعريف لها هي مسرحية ذات شخصية واحدة يؤديها ممثل واحد، أو ممثلة واحدة، ومن الخطأ اعتبارهذا الشكل المسرحي، شأنه شأن أي شكل مسرحي آخر، تعددت تعريفاته نقدياً ومعجمياً، وواجه اعتراضاً أو رفضاً من بعض الدارسين والنقاد.
ومن الجدير بالذكر أن الدكتورة هناء البواب أستاذ مساعد للغة العربية في جامعة العلوم الإسلامية العالمية وشاعرة وكاتبة مسرحية وصدر لها أربعة دواوين شعرية.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات