عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Sep-2017

عدد جديد من مجلة «الثقافة العالمية»

  احتوى العدد الجديد من مجلة (الثقافة العالمية) الفصلية الصادرة عن المجلس الوطني للثقافة والفنون بالكويت، على جملة من الترجمات لموضوعات سياسية واجتماعية وثقافية وفكرية وعلمية متنوعة.

وحملت المجلة ملفا عن اميركا اللاتينية جرى فيه تسليط الضوء على جوانب من مسيرة تلك القارة الضاربة في التاريخ الانساني وما تمتلكه من معارف ومواد اولية وموروث ثقافي فضلا عما يتعلق بسكانها من هموم وآمال انسانية.
اوضحت المجلة في موضوعات الملف انه قبل اكثر من خمسة قرون اكتشف امريكو كولومبس العالم الجديد الذي اطلق عليه «اميركا» واصبح لاحقا قارتين اميركيتين شمالية وجنوبية وان هذا التقسيم اصبح تلقائيا يعكس وضع الامم والشعوب الاوربية التي هاجرت الى العالم الجديد طمعا في خيراته ولإشباع روح المغامرة والاستكشاف التي تحلى بها الانسان الاوربي منذ عصر النهضة والعصر الحديث، لافتة الى ان الهجرات الاوروبية الى ما يعرف اليوم بأميركا الجنوبية قد تركت الكثير من الالام لشعوب العالم الجديد التي انتهت بتدمير حضارات تلك الشعوب وثقافاتها.
واشار الملف الى ان التحولات الديموقراطية التي جرت وضعت الشعوب في حالة من المخاض السياسي والفكري والثقافي والاجتماعي وفتحت الافاق لقيام تلك الشعوب بخط مسيرتها الخاصة والتطلع الى مستقبل افضل مع النظر للماضي المؤلم، حيث بدأت شعوب اميركا اللاتينية تعيد اكتشاف نفسها وهويتها وموقعها وعلاقتها مع شعوب العالم الاخرى وبدأت بعض دولها بإحراز تقدم اقتصادي مميز جعلها في صدارة الدول ذات الاقتصادات الناشئة مثل البرازيل وتشيلي كما بدا مبدعوها بتكيف انتشارهم العالمي وتعميق رواهم الثقافية ويساهم علماؤها في مسيرة العلوم بشتى انماطها فهناك العديد من مواطنيها حصل على جوائز عالمية كجائزة نوبل او غيرها على غرار غابريل ماركيز او بابلو نيرودا وغيرهما كثير في حقول الابداع المختلفة من فنون سينمائية وتشكيلية وموسيقية.
وخلص الملف الى انه مع انتهاء الحرب الباردة في بداية التسعينات من القرن المنصرم حدثت تحولات جذرية في واقع اميركا الجنوبية خصوصا مع تحول العالم الى العولمة اذ تحولت الاغلبية الساحقة من الانظمة الى التعددية والتداول الديموقراطي للسلطة واحترام حقوق الانسان فضلا عن التحولات الاقتصادية المختلفة كانتشار اقتصاد السوق وغيرها.
ومن بين ترجمات المجلة حضرت مقالات: موت الفنان وولادة مدير المشاريع المبدع، ورقصة التناقض عند زيدي سميث، ورئيسي كان اسود، لماذا اخفق الاقتصاديون في فهم عدم الاستقرار المائي، الاثر البيئي الروحي نظرة اسلامية، عصر للفنانات، فلسفة العلم، الياس والامل في اميركا ترمب، وسواها كثير. (بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات