عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    01-Dec-2017

أثر وإنسان.. عُمران (قضاء معان؛ لواء الكَرك) في العام 1910) 4 - 7(؛ أحوالُ البلاد الأردنيّة في أواخر العهد العثماني

 

محمد رفيع
 
أحوال قضاء معان..
الراي _ (قضاء معان يقع شرقي العقبة، ويفصل حدود مصر عن الشام ووادي العربية؛ وهو جسيم جدا، وتبلغ مساحته من وادي الحسا حتى مدائن صالح مسافة اثني عشر يوماً على القليل، ومن العقبة والبحر حتى البادية ونجد مسافة نحو عشرة أيام).
_ (القرى والمدن الواقعة في خطة معان هي خمس؛ معان وتبوك والمعالي في المداين وأدرح ونجل. ويقسم معان واد إلى قسمين، يدعى القسم الشمالي الشرقي بالحي المصري، والقسم الغربي الحي الشامي فهي مركز تجارة تلك الخطة. وعدد نفوس أهلها بين 3 و5 آلاف نفس).
_ (وفي الشراة وتبوك عدة عشائر تشتغل بالزرع والضرع. وعدد بيوت كل القضاء لا تزيد عن 4 آلاف بيت، تحوي نحو 15000 نفس. وإذا قسمنا تلك الأرض على هذه النفوس يصيب كل نفس زهاء 30 كم مربعاً، فتأمّل..!).
________
_ هذه مادة وثائقية صحفية، نشرت في صحف دمشق العثمانية العربية بتاريخ؛ 28_12_1910 ،وكتبها (خليل رفعت الحوراني، الذي أصبح لاحقا عضو مجلس إدارة حوران) عن لواء الكَرك
وجواره، وذلك عشية الحملة العسكرية العثمانية، بقيادة الضابط سامي باشا الفاروقي، لتأديب تمرّد حوران والكرك على الدولة العثمانية.
_ وهي مادة غنية، تشرح الأحوال العمرانية والزراعية والاقتصادية والاجتماعية للواء الكَرك وجواره، وسكانه، من البدو والحضر.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات