عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Jun-2018

مقتل 27 صحفيًا منذ اندلاع الحرب في اليمن

 صنعاء - كشفت نقابة الصحفيين اليمنيين أمس السبت، عن مقتل 27 صحفيا منذ اندلاع الحرب في البلاد نهاية عام 2014.

وفي بيان بمناسبة يوم الصحافة اليمنية الذي يوافق 9 حزيران، قالت النقابة إن «حرية الصحافة (في اليمن) تعيش في ظل ظروف غاية في الصعوبة، وتعرضت لحرب ممنهجة منذ نهاية العام 2014». وأضاف البيان أن تلك الحرب «استهدفت وسائل الإعلام والصحافيين والعاملين فيها الذين دفعوا ثمنا باهظا عمد بالدم».
وترحمت النقابة «على 27 صحفيا قدموا حياتهم رخيصة من أجل حق المجتمع في الحصول على المعلومات». وأشار البيان إلى «استباحة وسائل الإعلام ونهبها ومطاردة الصحفيين والمصورين وإيقاف العشرات من وسائل الإعلام وحجب المئات من المواقع الإلكترونية».
ووصف تلك الممارسات بأنها «حالة عدائية لم تشهدها الصحافة اليمنية منذ أكثر من ربع قرن»، دون أن يوضح من يقف خلفها. وجددت النقابة «مطالبتها الدائمة بإطلاق سراح 12 صحفيا مختطفين لدى جماعة الحوثي، وصحفي مختطف لدى تنظيم القاعدة، ويعيشون ظروف اختطاف سيئة وتعرضوا في مرات عديدة للتعذيب الوحشي». وأضافت «أن معاناة الصحفيين اليمنيين الكبيرة تستدعي وقوف كل المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير المحلية والعربية والدولية إلى جانب الصحفيين والتخفيف من معاناتهم». كما دعت إلى «الضغط على أطراف الصراع لإيجاد بيئة مناسبة وآمنة للعمل الصحفي، واحترام مهنة الصحافة وحق الحصول على المعلومات».
على الأرض، قال مصدر عسكري إن القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي، حققت تقدما باتجاه مدينة الحديدة غربي اليمن أمس السبت إثر معارك عنيفة مع مسلحي الحوثي. وقال عبد الله مجيد الشعبي، المتحدث باسم اللواء الثاني «العمالقة» إن معارك عنيفة تدور حاليا بين الطرفين، وإن عشرات الحوثيين سقطوا قتلى وجرحى. وأفاد أن قوات «العمالقة» سيطرت على مواقع شمالي منطقة الطائف في مديرية الدريهمي، نحو 20 كيلومترا جنوبي الحديدة، بعد أن توقفت في تلك المنطقة منذ أواخر مايو المنصرم. وأضاف أن المعارك تدور بين الطرفين بالأسلحة الثقيلة والرشاشات في مناطق «الشجيرة» و»النخيلة»، بالقرب من مدينة الدريهمي، مركز المديرية التي تحمل ذات الاسم.
وأشار أن مقاتلات وبحرية التحالف تقصف بشكل مكثف مواقع الحوثيين، تمهيدا لتقدم قوات «العمالقة». وقال إن «قوات العمالقة استدعت كل أفرادها وطاقاتها لمعركة التحرير»، في إشارة إلى العمل على استعادة ميناء ومدينة الحديدة الذي يستقبل 80 % من واردات البلاد. ووفق الشعبي فإن قوات «العمالقة» أسرت 130 مسلحا حوثيا خلال الأيام الماضية. وفي منطقة «الجاح» غربي مدينة «بيت الفقيه» جنوبي الحديدة، تحاول القوات الحكومية استعادة مواقع سيطر عليها الحوثيون خلال اليومين الماضيين.(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات