عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Jun-2018

الأديبة إيمان كريمين: الشهر الفضيل مصدر إلهام وفرصة للعطاء الإبداعي

 الدستور-إعداد: عمر أبو الهيجاء

 شهر رمضان له خصوصية وطقوس خاصة عند كافة المجتمعات الإسلامية، من عبادات وقراءات بأشكالها المتنوعة، إلى جانب الاهتمامات الأخرى في معترك الحياة. من خلال هذه الزاوية نتعرف على  جوانب مهمة في حياة المبدعين في الشهر الفضيل.. من قراءات وطقوس وانشغالات وبرامج يعدونها في هذا الشهر.
في هذه الحلقة نستضيف القاصة والروائية إيمان كريمين.
* كيف تقضي انشغالاتك وهل ثمة برنامج تقليدي في الشهر الفضيل؟
ـ  للشهر الفضيل تجليات روحانية قلما نستشعر بها في الشهور الأخرى أشعر بأن الله تعالى يبارك لنا في الوقت فما أنجزه في شهر رمضان المبارك من أعمال ومشاغل أكبر من اليوم العادي، أقسّم يومي ولله الحمد بين العمل بالمدرسة ومتابعة طلابي وبيتي فأنا أم لثلاثة أبناء، كما أحرص، على متابعة  نشاطاتي الاجتماعية والثقافية والتي هي جزء كبير في حياتي، وأيضا وكما يعلم الجميع شهر رمضان شهر التواصل مع الأهل والأحباب وفرصة بأن نجدد وننعش علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى. 
*  ماذا عن طقوسك الإبداعية في شهر رمضان ؟ 
ـ أحب روحانيات الشهر الفضيل، فهي مصدر إلهام لي، خاصة فترة ما بعد الفجر تتراقص خلجات روحي فأبدأ بتسطير ما يجول في خاطري على شكل حروف وسطور من الخواطر. ولله الحمد أنا الآن بصدد الانتهاء من كتابة روايتي الثانية والتي سترى النور قريبا حيث أنجزت قسما كبيرا من فصولها في هذا الشهر الفضيل. 
*  كيف ترين إيقاع الشهر الفضيل في حياتك ؟ 
ـ  أحاول جاهدة أن أستغل كل دقيقة من وقتي في عمل أخطط له من قبل في العبادة بنية التقرب إلى الله عز وجل فهو شهر يضاعف به الأجر من أجل ذلك لا أحب أن أبدا إهدار وقتي  إلا بما ينفع نفسي والآخرين، أما ما أفعل فهو مقسم بين العبادة والعمل التطوعي الخيري والذي يأخذ مساحة كبيرة ضمن  خطتي، اليومية من خلال المشاركة بالفعاليات الإنسانية والاجتماعية والتي من شأنها ترسيخ مفهوم التكافل الاجتماعي وتلمس حوائج الناس وذلك من خلال عمل موائد الرحمن الرمضانية الجماعية، وتوزيع المعونات على الأسر العفيفة طبعا يكون ذلك ضمن، فريق متكامل منظم من أجل تحقيق الهدف المطلوب والثواب من عند الله تعالى آملين أن نسهم ولو بالشيء القليل في التخفيف عن اخواننا وطأة العوز والحاجة.   
*  كيف ترين المشهد الثقافي في شهر رمضان ؟ 
ـ   المشهد الثقافي في رمضان مختلف يتمحور حول الأعمال الخيرية والأنشطة الإجتماعية التي تركز على التكافل الإجتماعي، أحضر الكثير من الفعاليات الثقافية المنصبة على روحانيات الشهر الفضيل وقداسته أحب مشاركة الآخرين في الأعمال الخيرية التطوعية، دائماً دائمة الحضور لبعض النشاطات الثقافية التي يتقرب بها العبد من الله عز وجل. لكن غالبا ما يكون المشهد الثقافي محجما بعض الشيء وذلك لإنشغال المثقفين والأدباء في ممارسة حياتهم اليومية الرمضانية بشكل مختلف عن اليوم العادي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات