عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-May-2018

محاضرة عن الأرشيف العثماني

 نظمت جمعية الصداقة الأردنية التركية بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية أمس  محاضرة بعنوان: الأرشيف العثماني...أهميته وفائدته.

وقال مدير المركز الثقافي التركي الدكتور جنكيز أرأوغلو، إن الأرشيف العثماني يسلط الضوء على التاريخ السياسي والاقتصادي والثقافي لعدد من الدول التي كانت جزءاً من الدولة العثمانية.
واشار الى ان الأرشيف يحتوي على اكثر من مائة مليون وثيقة تتعلق بالعهد العثماني وتمتد الى سبعمائة عام، هو مرجع تاريخي مهم لدراسة تاريخ الشرق الأوسط والأدنى ودول البلقان والمتوسط وشمال إفريقيا والعالم العربي، فيشكل مصدرا تاريخيا يمكن الرجوع اليه لكشف أسرار تلك الحضارة.
وبين أن الأرشيف العثماني يوجد فيه حالياً  419  دفتراً في الفترة الممتدة بين 1333 - 1915 وتحتوي على قيودات خاصة بكافة الولايات العثمانية وغيرها من الدفاتر، منها دفتر الطابور والتحرير، دفاتر الشكاوى، دفاتر الأحكام، دفاتر الكنائس، دفاتر العينيات، وغيرها.
من جهته، قال مدير عام المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة، إن المكتبة ذاكرة الوطن، وصرح وطني يعنى بجمع وحفظ وتنظيم النتاج الفكري الوطني، مشيرا إلى أهمية الوثائق والمعلومات في عملية اتخاذ القرارات والبناء عليها. وأضاف ان المكتبة الوطنية تقوم بجمع الوثائق الوطنية سواء الموجودة لدى المؤسسات أو الأفراد من أجل تصنيفها وفهرستها وحفظها بشكلها التقليدي (الورقي) والالكتروني، داعيا المواطنين الذين يملكون وثائق أن يقدموها إلى المكتبة الوطنية لفهرستها ومسحها ضوئياً وحفظها من أجل نقلها الى الأجيال القادمة وإعادة النسخ الأصلية لأصحابها. وفي نهاية المحاضرة، أجاب المحاضر على أسئلة الحضور، كما قدمت رئيس جمعية الصداقة التركية الاردنية منار البلبيسي دروعا تذكارية للعياصرة ولأرأوغلو.-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات