عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Jan-2017

زمان..كان في صحافة.../ مالك الحتاملة
فيسبوك
 
زمان..كان في صحافة... المستويات فيها مختلفة لكنها كانت صناعة ضخمة حتى في عالمنا العربي.
 
مثلا...انا كنت احب ملحق النهار "يصدر السبت و اقرأه الاحد او الاثنين" .. السفير كانت موسمية. 
 
المجلات كانت الاكثر رواجا.. كنت احب روز اليوسف حتى انتهت رئاسة تحرير عادل حمودة بها..وكنت مواظبا على مجلة الشباب المصرية. وطبعا الحوادث اللبنانية كانت شغفي والاسبوع العربي تبهرني بمحورها السياسي الاسبوعي.
 
كانت مجلات الشبكة والموعد ايامها شبه خادشة للحياء..لأن منسوب الحياء نفسه كان مرتفعا جدا.. وكنت احب مذكرات ناشر الموعد محمد بديع سربيه و صوره مع الفنانين.. غلاف الشبكة والصياد كانا يثيران حمرة الخدود و هرمون التستترون في مراهقتنا.
 
طريقة "صباح الخير" المصرية في الرسومات بدل الصور كانت لافتة و تعكس جهدا اسبوعيا كبيرا يحترم القاريء.
 
طبعا...كانت هناك مجلات و صحف ممنوعة تصدر في قبرص وكانت مرغوبة لانها ممنوعة...ومحتواها غالبا اجندات مدفوعة.
 
كانت العربي الكويتية .. معيار ثقافة و وقار و رصانة. وكذلك مجلة المختار بحجمها الصغير و تعريبها لسلسلة ريدرز دايجست. 
 
مجلة الناقد... عن دار الريس التهمت كل مجلداتها المحفوظة في المكتبة قبل ان تلفظ انفاسها.
 
ان تحمل معك في مقهى كوكب الشرق مثلا اي من تلك المجلات كان يعني نهارا خرافيا و ممتعا. 
 
كانت المجلات قيد الاعارة والتداول بين الاصدقاء.. و المقايضة ايضا.
 
تبا لثورة تكنولوجيا المعلومات...فلقد قضت على المقهى..و الصحف. 
 
 
 
--تداعيات رجل يشرب شاي لبتون مداليات مع ميرمية
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات