عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Oct-2018

أساليب تحفزك على ممارسة الرياضة رغم المزاج السيئ

 

علاء علي عبد
 
عمان-الغد-  ليس من السهل على المرء أن يمتلك الحافز المناسب الذي يجعله يلتزم بممارسة التمارين الرياضية يوميا. والأمر يزداد صعوبة لو كان المرء يعاني من مشاكل تتعلق بالمزاج كأن يكون مصابا بالاكتئاب، على سبيل المثال.
القاسم المشترك بين اختلالات المزاج التي تصيب الكثيرين منا هو الإحساس المتكرر بالإرهاق، حسب ما ذكر موقع "بستل". الأمر الذي يجعل من أبسط النشاطات اليومية؛ كالاستحمام مثلا، مسألة تشكل ثقلا كبيرا على صاحبها.
لكن، ومن حسن الحظ، فإنه يوجد بعض الأساليب التي من شأنها تخفيف ثقل هذا الأمر، وهو ممارسة التمارين الرياضية يوميا نظرا لأهمية هذا النشاط لمعظم الناس بصرف النظر عن سنهم ووزنهم:
• ابدأ بداية بسيطة: لو كنت تشعر بفترة فقدان للطاقة لأي سبب كان، فالأفضل أن تعيد الانتظام بتمريناتك الرياضية ببطء حتى لا تشعر بأنك مثقل، مما يزيد نفورك من هذه التمارين. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون رياضتك في البداية عبارة عن المشي لمدة 20 دقيقة وترتفع هذه المدة بين فترة وأخرى. وتجدر الإشارة هنا إلى أن التمارين الرياضية أيا كان نوعها ومدتها فستمنح جسدك قدرا لا يستهان به من الفائدة، فاحذر أن  تسيء تقدير البدايات البطيئة.
• مارس تمارينك الرياضية في المنزل: لو شعرت بأن مسألة ارتداء ملابس الخروج والذهاب لمركز لياقة مثلا أمر يشكل عبئا إضافيا عليك، فلا تجبر نفسك عليه، ففي منزلك يمكنك القيام بالكثير من التمارين الرياضية المفيدة. علما بأنه يمكنك تحميل أحد التطبيقات المفيدة لهذا الغرض على هاتفك الذكي، مما يسهل ممارسة التمارين في المنزل أكثر وأكثر.
• اشترك مع صديق: المزاج المحبط يشعر المرء بأنه معزول عن العالم، وأفضل طريقة لمنع هذا الشعور من السيطرة عليك تكون عبر استجماع شجاعتك والعرض على أحد أصدقائك مشاركتك التمارين الرياضية، واحرص على أن يكون هذا الصديق يهتم بالفعل بمثل هذا الأمر، حتى لا يسبب رفضه طلبك إحباطك أكثر وأكثر. علما بأن إحدى الدراسات وجدت أن التشارك مع الآخرين ومناقشتهم بما حققته يزيد من قوة الحافز لديك للاستمرار.
• خطط بشكل سليم ومسبق: لو كانت حالتك المزاجية تصيبك بإرهاق شديد، حاول أن تختار وقت ممارستك التمارين الرياضية بعناية. فالبعض يكونون في قمة نشاطهم في الصباح الباكر، لذا عليك اختيار وقتك بعناية. أيضا حاول أن تكون متهيئا للتمارين قبل موعدها بقليل، فعلى سبيل المثال، لو قررت أن تمارس تمارينك عند الساعة الثالثة عصرا مثلا، لا تنتظر للثالثة تماما، بل حضر نفسك كأن ترتدي ملابس الرياضة حتى لو كان هذا قبل وقت التمرين بساعة كاملة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات