عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Jun-2018

الغطاس النصرات يواصل مشواره للدخول بموسوعة "غينس"

 

أحمد الرواشدة
 
العقبة-الغد-  أنهى الغطاس الكابتن عدنان النصرات المرحلة الثالثة (غطسة 48 ساعة) تحت الماء ضمن مشوار التحدي والطموح الكبير بمكوثه لمدة 6 أيام متواصلة في أعماق خليج العقبة لكسر الرقم العالمي ودخوله موسوعة "غينس" العالمية.
 
وكان في استقبال النصرات عند خروجه من الماء رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومدير الدفاع المدني العميد محمد العواودة، وجمع غفير من مشجعي الغطاس النصرات من كافة محافظات المملكة.
 
وقال الشريدة ان خروج الغطاس عدنان النصرات احدى الشباب الوطن المتحمس والطموح من اعماق خليج العقبة سالماً معافى يعد انجازاً كبيراً للوطن ، مشيراً ان النصرات امضى يومين متواصلين تحت الماء سعياً منه لمواصلة مشوار التحدي ودخوله موسوعة "غينيس" ومكوثه تحت الماء لمدة 6 أيام متواصلة، مؤكداً انه لم يسبق لاحد ان قام بتلك النشاطات اللافتة للانتباه وقل نظيرها.
 
وأكد الشريدة على ان سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مهتمة في المراحل المقبلة لتنفيذ الكابتن عدنان النصرات باقي مشواره الكبير والمتمثل بالمرحلة النهائية وتحقيق الحلم ودخول موسوعة غينيس العالمية بالاضافة الى اهداف اخرى بيئية وبحرية وعلمية وترويجية سياحية.
 
وبين الشريدة ان رياضة الغوص في العقبة منتج سياحي فريد من نوعه جاذب للزوار والسياح من مختلف انحاء العالم نظراً للبيئة البحرية الغنية بالمناظر الخلابة من حيود مرجانية واسماك ، مؤكداً ان نشاط النصرات يمكن البناء عليه للترويج اكثر لثغر الاردن الباسم.
 
وخلال اليومين الذي قضاها الكابتن عدنان النصرات داخل اعماق البحر البحر الاحمر كان النصرات يمارس حياته الطبيعة من خلال التمارين الرياضية والعاب الذكاء وكان يأكل ويشرب بإشراف فريق خاص من الغواصين المشرفين على حياته تحت الماء ، وامضى 48 ساعة دون اية عوائق او مشاكل.
 
أكد صاحب ومتنبي الفكرة يوسف هلالات ان البطل الكابتن عدنان النصرات خاض  تحدي فريد من خلال تنفيذه للمرحلة الثالثة والمتمثلة 48 ساعة لصل في النهاية الى 144 ساعة ( 6 ايام ) متواصلة تحت البحر ، متحدياً بذلك قوانين الطبيعية بالعيش في اعماق خليج العقبة ، وهي اطول غطسه في تاريخ البشرية ، مشيراً ان الغطسة تشمل على بعض النشاطات تحت الماء مثل الاكل والشرب والتمارين الرياضية المختلفة والتمارين الذهنية والعاب الذكاء والنوم بهدف تنشيط الدورة الدموية والنشاط العضلي والبدني ودعم النشاط الذهني والعقلي والنفسي  للغواص مع الاحتفاظ بعدم بذل جهد كبير يؤدي الي انهاء الغطسة لعدم تعرض الغطاس للخطر وحفاظاً على سلامته بوجود فريق طبي مختص الى جانب فريق غطاسون مسؤول عن الغطسة وفريق تغذية ولياقة بدنية وفق خطط علمية مدروسة وعلى اعلى المواصفات والمستويات العالمية بهدف وذلك لمساعدة الغطاس في كافة المجالات.
 
ويهدف النشاط الى جانب دخول موسوعة غينس الى تطوير ابحاث علمية نادرة عن الغوص والاعراض الفسيولوجية على الغواص الذي يتعرض لتلك المتغيرات ؛ وابراز الاردن على خارطة السياحة العالمية من كافة النواحي والمجالات وجذب واستقطاب اعداد كبيره من السياح ؛ الى جانب استفادة القوات البحرية الاردنية لتنفيذ التدريبات  للعمليات العسكرية ؛ بالإضافة الى مراكز الغوص وشركات انتاج اجهزة ومعدات الغوص الخاصة لتطويرها بهدف مزيد من عوامل الامان في الاستخدام.
 
من جهته قال الغطاس الكابتن النصرات ان الوقت الذي امضاه داخل البحر لم يكن بالسهل لانعدام الجاذبية ، مؤكداً على مواصلة مشواره ورفع علم الاردن في كافة المحافل العربية والعالمية من خلال تحطيم الرقم القياسي العالمي الى جانب المساهمة في تسليط الضور على مدينة العقبة ولفت الانتباه الى رياضة الغوص.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات