عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Apr-2018

"القومية واليسارية": "العدوان الثلاثي" على سورية مدان وغير شرعي

 الغد- دان ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية ما قالت انه "عدوان غاشم" ارتكبته الولايات المتحدة وحليفتاها فرنسا وبريطانيا، ضد سورية الشقيقة صباح أمس، وأطلقت خلاله أكثر من مائة صاروخ مستهدفة عدة مواقع مدنية وعسكرية، واستهدفت المدنيين الأبرياء. وقال الائتلاف، في بيان له أمس، إن "هذا العدوان جاء بعد حملة إعلامية مضللة، وضجة لا تستند إلى حقائق حول استخدام الكيماوي، رغم نفي العديد من المؤسسات المعنية لصحة هذا الادعاء، لذلك جاء العدوان ليفتقر إلى أي شرعية دولية". 

ورأى الاتئلاف أن الهجوم الثلاثي على سورية "جاء لتحقيق أهداف سياسية عدوانية، وغير مدركة هذه الدول مخاوف العالم من جر المنطقة إلى حالة تشكل خطرا كبيرا على السلم الدولي".
وأضاف ان "اليوم عدوان ثلاثي أميركي بريطاني فرنسي، وبالأمس عدوان إسرائيلي، إنه تعبير عن حلف عدواني يستهدف منطقتنا العربية منذ سنوات، وان مواجهة هذا الحلف يتطلب جبهة شعبية عربية، دفاعا عن مصير الشعوب العربية ومستقبلها". 
وشجب الائتلاف "هذا العدوان الغاشم والذي يأتي في سياق العدوان الامبريالي على المنطقة العربية"، معتبرا أن "الخطير في الأمر أن هناك مؤشرات حول انخراط بعض الدول العربية واستخدام القواعد الأجنبية فيها كنقطة انطلاق لهذا العدوان"، مؤكدا تضامنه الكامل مع سورية بمواجهة هذا العدوان.
ودعا الائتلاف الشعوب العربية للوقوف إلى جانب الشعب السوري الشقيق "في تصديه لهذا العدوان الذي يستهدف كل المنطقة العربية وفق سياق مخطط امبريالي صهيوني رجعي للهيمنة على المنطقة وسلب ثرواتها وكسر شوكة المقاومة المناهضة لخططها الاستعمارية".
ويضم الائتلاف كلا من احزاب: الشيوعي الأردني، البعث التقدمي، الوحدة الشعبية، الشعب الديمقراطي والحركة القومية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات