عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    17-Apr-2018

آبل تفكر في استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين “Hey Siri”
البوابة العربية للأخبار التقنية - 
أصدرت شركة آبل عددًا جديدًا من مجلتها المتخصصة بمواضيع تعلم الآلة، بحيث تحدثت الشركة عن أحد نجاحات مساعدها الرقمي سيري Siri، والذي يتمثل بقدرته على بدء الاستماع بمجرد سماع عبارة “Hey Siri”، كما لمحت أيضًا إلى التحسينات المستقبلية لهذه الميزة، حيث شرحت المجلة الكيفية التي تستمع بها الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل iOS للإشارة الفورية باستمرار.
 
وتشير المجلة إلى التقدم الذي يحرزه الذكاء الاصطناعي في هذا المجال، والذي يمكن أن يقضي على حاجة سيري إلى التدريب الأولي، إذ يلاحظ فريق سيري Siri أن بعض أكبر تحديات الميزة هي عمليات التنشيط غير المقصودة وعمليات التنشيط المفقودة، وتحاول آبل في الوقت الحالي منع حدوث هذه المشكلات من خلال إعداد Siri بصوت مالك الجهاز.
 
كما تطالب آبل المستخدمين بتدريب سيري لفترة وجيزة من خلال خمس عبارات تعمل على إنشاء ملف شخصي للمستخدم يتم تخزينه بواسطة الجهاز، ويضيف سيري بعد ذلك بهدوء 35 كلمة مقبولة يستخدمها المستخدم لتحسين الملف الشخصي، ومن المثير للاهتمام حول عبارة “Hey Siri” أن الملف الشخصي لا يحاول مطابقة صوت واحد مقابل التكرار اللاحق للعبارة نفسها، بل بدلاً من ذلك، يشتمل الملف الشخصي على نسخة أساسية من العبارة مع 40 اختلافًا تم حسابه حسابياً.
 
وينشط سيري في حال كان هناك تعبير “Hey Siri” معادل أو أعلى من متوسط النقاط، كما يخزن الجهاز تسجيلات لتلك العبارات الأربعين لجملة “Hey Siri”، مما يتيح إعادة إنشاء الملف الشخصي للمستخدم دون قيام المستخدم بإعادة التدريب في أي وقت، في حين تعمل آبل على تحسين النظام من خلال تحديث البرنامج.
موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:
 
 
وتتوقع آبل في المستقبل أنه لن يتم تدريب سيري مسبقًا، بحيث سوف يكون الملف الشخصي للمستخدم فارغًا في البداية، ومن ثم يستعمل إذن المستخدم ليحصل على النماذج المطلوبة، مع تحديث نفسه بنفسه عبر ظهور طلبات إضافية، كما تعمل الشركة أيضًا على طرق للكشف عن الموافقات الكاذبة، التي تؤدي إلى تنشيط سيري من قبل أشياء أخرى غير المستخدم.
 
وتعتقد الشركة المصنعة لهواتف آيفون أنها تستطيع خفض معدل الموافقات الزائفة بنسبة 40 في المئة تقريبًا من نسبة 50 في المئة، وهو المعدل الحالي عندما يقول المستخدم يا سيري “Hey Siri” ولكن الجهاز لا يستجيب، باستخدام الشبكات العصبونية العميقة، إلى جانب تخفيض إمكانية تنشيط سيري بواسطة شخص آخر بنسبة 75 في المئة تقريبًا.
 
وتحاول آبل تحسين أداء المساعد الصوتي سيري في الغرف الكبيرة والبيئات الصاخبة والهواء الطلق، وأشار فريق الشركة إلى أنه يبحث حاليًا في طرق للتعامل مع بيئات غير متاطبقة بشدة مع تسجيلات Hey Siri الخاصة بملف تعريف المستخدم، بحيث نجح في ما يسمى التدريب متعدد الأنماط، حيث يتم زيادة مجموعة فرعية من بيانات التدريب مع أنواع مختلفة من الضجيج والصدى.
 
تجدر الإشارة إلى قيام شركة آبل بشكل مستمر طوال العام بإدخال تغييرات على مساعدها الصوتي، وعدم حديثها بالضرورة عن جميع التعديلات، ولذلك فإنه من غير الواضح موعد تنفيذها لهذه التحسينات المذكورة أعلاه، ومع ذلك، فإنها تعمل على إبراز التغييرات الرئيسية التي تم إجراؤها على سيري في كل مؤتمر سنوي للمطورين في شهر حزيران، حيث من المتوقع الحديث عن بعض الإعلانات الرئيسية في المستقبل غير البعيد.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات