عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    20-Apr-2018

فوتوغرافیا - حكاية صورة ..«شمس الأصيل» لأم كلثوم.. عند غروب الشمس

 الراي - وليد سليمان - مشاهد تنبض بالحياة تلك التي رسمتها كلمات الشاعر الشعبي (بيرم التونسي) عام 1955 ولحنها العبقري الموسيقار (رياض السنباطي) من خلال أغنية (شمس الأصيل) التي ابدعت في غنائها مطربة الشرق العربي أم كلثوم.

حيث نرى الشمس وقت الغروب، مرسومة على صفحة نهر النيل الخالد، وأشعتها تداعب خوص «سعف» شجر النخيل, وهبوب النسيم العليل يتراقص مع الطبيعة والماء والفرح والناس على نغمات الناي:
(شمس الأصيل دهبِّت خوص النخيل يا نيل
تحفــة ومتصـــورة في صفحتك يـا جميل
و النـــاي على الشــط غنى والقدود بتميل
على هبــــوب الهـــــوا لمـا يمـر عليــــــل)
إن تأمُّل هذه الصورة وحده يبعث في النفس الهدوء والطمأنينة متعة سمعية لا تقل جمالاً ولا تناغماً لقلوب الأحبة :
(يا نيـــــل .. يا نيل أنــا واللي احبـــه
أنــا واللي احبـــه نشبهك في صفــــــاك
لانت ورقـِّـت قلـــــوبنا لمــــا رق هواك
و صفــــونا في المحبــــــة هُوَّا هُوَّا صفاك
مالناش لا إحنا ولا انت في الحلاوة مثيل)
فقد ترك الحبيبان نفسيهما للهوى يصحبهما حيث تكمن السعادة .. ولا اعتبار لأي قيد، حتى الوقت نفسه فقد اختلف الإحساس به فمن كان سعيداً يشعر بقصره مهما طال الزمن :
انا وحبيبى يا نيل)
غايبين عن الوجدان
يطلع علينا القمر
ويغيب كأنه ما كان
بايتين حوالينا نسمع
ضحكة الكروان).
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات