عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Jun-2018

سياحة أدبية في دفتر ذكريات رابطة الكتاب

 الدستور-محمد المشايخ

تأسست رابطة الكتاب الأردنيين بتاريخ 29/5/1974، وظلت قلعة ثقافية ووطنية شامخة، وهنا نستذكر بعضا من أوائلها: أول من افتتح مقر الرابطة  د. ناصر الدين الأسد، كان ذلك يوم 4/8/1974،أول أمير يدخل الرابطة سمو الأمير فراس بن رعد، وكان جمال ناجي رئيسا للرابطة آنذاك، أما أول رئيس وزراء يدخل الرابطة فكان دولة فيصل الفايز، وكان بصحبته الأستاذ محمد داودية، حين كان د. أحمد ماضي رئيسا للرابطة، تلاه دولة معروف البخيت حين كان الأستاذ سعود قبيلات رئيسا لها. أول من أدخل الكمبيوتر والإيميل للرابطة الروائي جمال ناجي، أول رئيس للرابطة منع لعب الشطرنج والزهر فيها وأول من أغلق كل غرف الرابطة في وجه العشاق خلال السنوات 2003-2007 د. أحمد ماضي «لأنه كان حريصا جدا على سمعة الرابطة، عدا عن قناعته أن المقاهي هي المكان المخصص للعب». 
أوّل رئيس للرابطة يُدخل سجـّادة صلاة للمكتب الذي سيجتمع فيه وزير الثقافة أ.نبيه شقم مع الهيئة الإدارية عام 2017 د. زياد ابولبن ولما سألته عن السبب قال لي: «ليعرف معالي الوزير أن الكـُتـّاب عندهم مخافة الله». أول عضو أنثى تـُقبل في الرابطة بعد الشاعرة أمينة العدوان- عضو الهيئة التأسيسية- الإعلامية المبدعة تريز حداد، أما أول رئيس للرابطة  لم يكمل هو وهيئته الإدارية مدة الدورة الانتخابية الراحل مؤنس الرزاز. أول من حصل على الدكتوراة من أعضاء الرابطة د. عبد الكريم غرايبة كان ذلك من جامعة لندن عام 1950. أول من استحدثت الرحلات الثقافية بين الرابطة وفروعها في المحافظات الدكتورة رفقة دودين. أول من فكـّر بمقر جماعي للهيئات الثقافية في عمان الأستاذ محمد داودية. أول من فكر بطباعة ديوان الشعر الأردني في الصحف اليومية على غرار كتاب في جريدة الشاعر علي الفزاع. أول من حصل على جائزة وهو ميت من أعضاء الرابطة د. حسني محمود(جائزة الملك فيصل العالمية وقيمها المادية مائة ألف دولار)، أقصر قصيدة كتبتها شاعرة جاء فيها: «يغازلني الحرف من وراء طنجرة البخار.. فأحتار»، أما أقصر قصيدة للذكور فهي للشاعر عبد الرحيم الجداية: «حالي كشوارع إربد.. فعلى قارعة الطرقات.. ألف مطب». 
أول  من سمع بنبأ قبوله عضوا في الرابطة واستقال من عمله فورا وتفرغ للإقامة في الرابطة لسنوات الشاعر عثمان حسن. أول من كتب قصائد (خافضة للحرارة) من شعراء الرابطة رشاد رداد. أول ناقد (نسونجي) في الرابطة غطاس الصويص «نزيه ابونضال»، وكتابه (تمرد الأنثى) يشهد. أول من دعا فيروز لتقديم المزيد من الأغاني عن القدس الشاعر يوسف عبد العزيز، جاء ذلك بعد ندوة نقدت فيها د. ريما مقطش أغنية فيرز»زهرة المدائن». أول من عاش حياة البداوة في الصحراء السعودية من أعضاء الرابطة راشد عيسى وكان اسمه راشد الشامي. أول من كرّس في أدبه الدعوة لأن تكون المجالس مدارس والمضافة أولا المبدع ماجد ذيب غنما. أول من كتب قصيدة مشتركة من أعضاء الرابطة يوسف عبد العزيز وابراهيم نصرالله، تلاهما طاهر رياض وزهير ابو شايب ويوسف عبد العزيز.
أول عضو في الرابطة تشابه اسمه الأول مع اسم عائلته عودة عودة تلاه غنام غنام وعليان عليان وربيع ربيع، أول عضو ذَكر اسمه مؤنث انقبل بالرابطة الشاعر حمودة زلوم، (حمودة مؤنث حمود)، تلاه القاص سعادة أبوعراق، و(سعادة مؤنث سـَعـِد). أول من هاجر من أعضاء الرابطة ولم يعد إذ حصل على الجنسية الأسترالية وصار مراسلا لقناة الجزيرة هناك صالح السقاف. أغرب سؤال ورد لجمهور ندوات الرابطة كان من فتى من جيران الرابطة يبلغ العاشرة من عمره حين سأل الحاضرين: عنتر عندكم.. ولما سألوه من عنتر، لأن عنتر بن شداد مات منذ زمن، قال: «البـِس تبعنا اسمه عنتر». أول من كتب قصيدة النثر في الأردن د. فايز صياغ، وله ديوان (الحب مثلا). أول كاتبتين في الرابطة الـّفتا رواية مشتركة حذام قدورة وسهام ملكاوي: (المزولة). أول من كتب نقدا للقصة القصيرة جدا من أعضاء الرابطة د. يحيى عبابنة عام 1990. أطول أعضاء الرابطة عمرا: روكس بن زائد العزيزي مات عن 103 سنوات، الأحياء: د. محمود السمرة (95 سنة)، صلاح ابو زيد (94 سنة)، ضافي الجمعاني (92 سنة)، سلمى الخضراء الجيوسي (90 سنة). أول من شارك في تأسيس رابطة للكـُتاب في الأردن عام 1953 وكان اسمها رابطة القلم الحر، كل من: عقلة حداد، ونايف أبو عبيد، وراضي صدوق. أول من جذب أعضاء الرابطة عبر الهاتف ليحضروا لمقرها بحجة أنه طالب أجنبي يدرس العربية في إحدى الجامعات ويريد إجراء مقابلة معهم عبر دور تمثيلي ذكر فيه اسماءهم وعناوين كتبهم بلغة عربية مكسرة «عمر إبوالهيجاء»وقد جاءه كثيرون دون أن يعلموا أن الأمر (فيلم هندي) من أفلام عمر. أول من كتب قصائد ذكر فيها بعض أنواع المعادن والسيارات د. عبد الله الشحام، وأول من كتب قصيدة ذكر فيها كل أنواع المحشي د. عبد اللطيف عقل، وأول من كتب قصيدة ذكر فيها  بعض أنواع الفواكه مركزا على الإجاص والكمثرى: محمد القيسي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات