عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Feb-2018

اتفاق لإعادة الهدوء في مخيم عين الحلوة بعد اشتباكات الجمعة

 عين الحلوة (صيدا) - أجرى المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي اتصالات بغية التوصل إلى عودة الهدوء والاستقرار داخل المخيم (عين الحلوة) بعدما شهد اشتباكاً الجمعة.

وشملت هذه الاتصالات كل من الأجهزة الأمنية اللبنانية وقيادة حركة فتح في منطقة صيدا وقائد القوة الأمنية المشتركة العقيد بسام السعد والقوى الإسلامية داخل المخيم. وأوضح بيان لحركة حماس مساء الجمعة، أن «هذه الاتصالات أثمرت على وقف إطلاق النار وعودة الهدوء إلى المخيم». وأضاف عبد الهادي أن حركته ترفض أي عمل ضد القوة المشتركة والتي هي محل إجماع كل الفصائل الفلسطينية.
وقد استنكر «هذه الأفعال التي بدورها تؤذي أهل المخيم والجوار اللبناني وخاصة أهلنا في مدينة صيدا».
وأكد عبد الهادي أن «بوصلتنا هي فلسطين والقدس وعدونا الوحيد هو من احتل أرضنا وأخرجنا منها وما حصل هو معيب بحق من يقدم الشهداء الأبطال على أرض فلسطين ويقارع المحتل».
واندلعت اشتباكات يوم الجمعة بين عناصر من حركة فتح وآخرين من حركة «جند الشام» في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح. وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام في صيدا بمقتل عبد الرحيم بسام المقدح، وإصابة محمد جمال حمد وعلي سليمان، في اشتباكات مخيم عين الحلوة.«وكالات».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات