عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Apr-2018

"دربك-زين".. حملة لدعم المسار السياحي في السلط

 

منى أبو حمور
 
عمان- الغد- من جبال السلط الشامخة ومن بين أزقة المدينة القديمة وحجارتها الصفراء العتيقة، انطلقت حملة "دربك-زين" التي نظمتها شركة "زين" للاتصالات لدعم المسار السياحي ودعم المجتمع المحلي في مدينة السلط ومن ثم محافظات المملكة كافة.
وكانت الحملة انطلقت أول من أمس من مدينة السلط؛ حيث قام فريق الحملة بجولة في المسار السياحي في مدينة السلط، بالتعاون مع مؤسسة "إعمار السلط" وبلدية السلط الكبرى وبرفقة عدد من شباب المدينة المتطوعين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبدأت الحملة زيارتها لمدينة السلط من مقر بلدية السلط الكبرى؛ حيث أهدت المدينة ستاند هاشتاغ "LOVE SALT"، وضع على مدخل المدينة دعما للمدينة وأهلها.
كما قام فريق "دربك-زين" بجولة سياحية للتعرف على البلدة القديمة بدأت في شارع الحمام، مسجد السلط الكبير، منطقة العيزرية، مرورا بمتحف السلط التاريخي، بيت أبو جابر، للتعرف على أبرز العادات والتقاليد وتنوع الملابس التقليدية المحلية في مدينة السلط.
وتناول فريق "دربك-زين" طعام الإفطار في بيت عزيز الذي يعد وجهة سياحية مميزة؛ حيث قدم أصنافا متنوعة من المنتجات الغذائية التي صنعتها نشميات مدينة السلط.
كما زاروا مشروع "هدب"؛ حيث اطلعوا على ما تقوم به سيدات المنطقة اللواتي يبدعن بتهديب الشماغ الأردني بأشكاله وأنواعه المختلفة، كما اطلع فريق الحملة على تدريبات فرقة "رواق الأردن الموسيقية" في مقرها.
واستمرت الجولة السياحية لتغطي الأماكن السياحية والأثرية المهمة كافة في المدينة، وفي الوقت ذاته، أطلقت شركة "زين" هاشتاغ "دربك-زين" بالتزامن مع الانطلاق إلى مدينة السلط، شاركت من خلاله متابعيها من داخل الأردن وخارجه بفعاليات الحملة كافة.
وقد لاقى هاشتاغ "دربك-زين" تجاوبا كبيرا من الأردنيين كافة الذين بدؤوا يشاركون بصور لمدينة السلط عبر الهاشتاغ والتعليق على الصور والفيديوهات التي تنشرها الحملة، وإعادة تغريدها لتحقيق هدف الحملة في الترويج للمدينة.
وبدوره، بين أحد القائمين على حملة "دربك-زين"، في شركة "زين"، في تصريحه لـ"الغد"، أن هذه الحملة تستهدف المسار السياحي في مختلف محافظات المملكة، بدأت من السلط للتعريف بجماليات المناطق في الأردن.
ولا يقتصر دور الحملة على زيارات المحافظات فحسب؛ إذ ستقوم شركة "زين"، بالتعاون مع مراكز ومؤسسات المجتمع المحلي والمتطوعين من شباب المنطقة للترويج للمسار السياحي.
وتندرج هذه الحملة، بحسب فريق العمل، ضمن المسؤولية الاجتماعية للشركة، وتحديدا في مجال السياحة، لكنها ليست الأولى؛ حيث تدعم شركة "زين" المناطق السياحية والأثرية بواي فاي مجانا كنوع من الدعم والإسناد للجهود المبذولة في مجال تنشيط السياحة.
وتسعى شركة "زين"، من خلال تغطية هذه الحملة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي وإطلاق هاشتاغ "دربك-زين" على منصة "تويتر" وعبر وسائل الإعلام لرفع وعي المواطن الأردني بجمالية المناطق السياحية في الأردن وأهمية دعم المسار السياحي الأردني.
ومن جهته، يشير الناشط في الترويج للمسار السياحي في مدينة السلط، حسام عربيات، إلى تعاون شركة "زين" مع مؤسسة "إعمار السلط" وبلدية السلط الكبرى كداعم للمدينة والمسار السياحي فيها من خلال دعمها بأبراج تقوية، فضلا عن الترويج للمسار السياحي فيها.
ويعتبر عربيات أن انطلاق حملة "دربك-زين" من مدينة السلط يعد بمثابة تسويق وبروموشن في غاية الأهمية بالنسبة للمدينة، لافتا إلى أن التعاون لن يقتصر على الوقت الحاضر فحسب، وإنما هناك خطة مستقبلية لدعم السلط، وهو أمر تتميز به "زين" على الدوام.
وبين قائلا "نحن بحاجة لتسويق المسار السياحي في مدينة السلط لأنها ليست موجودة على خريطة المسارات السياحية في الأردن"، وهو ما يسعى له الجميع من خلال هذه الفعاليات.
ويؤكد عربيات، بدوره، أهمية مبادرة شركة "زين" في دعم المجتمع المحلي؛ حيث إن إقبال عدد كبير من الزوار على المدينة يسهم في زيادة عدد المبيعات في براند شوب السلط الذي يحتوي على العديد من المنتجات الغذائية والصناعات اليدوية لنساء المدينة.
ويعبر عربيات عن سعادته بهذا اليوم المميز والناجح على المقاييس كافة، برفقة فريق "دربك-زين" الذين أمضوا يوما كاملا في جميع أرجاء المدينة.
ومن جهته، يشير الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج للسياحة المحلية داخل الأردن وخارجها، أيهم العتوم، إلى أن مبادرة "دربك-زين" تعد خطوة مهمة للترويج للمسار السياحي في محافظات المملكة.
ويلفت العتوم إلى أن ما يميز "دربك-زين" هي مخاطبتها لجميع الفئات داخل الأردن وخارجها من خلال منصات التواصل الاجتماعي للاطلاع على المنتج السياحي الأردني.
ويقول "الأردن يشكل واحة مليئة بالمعالم السياحية ويوجد فيه العديد من الأماكن الجميلة جدا"، كما يزخر بالمواقع الأثرية والاستراحات المميزة، وذلك من خلال نشاطه في الترويج للسياحة الداخلية من خلال منصات مواقع التواصل الاجتماعي.
ويذهب العتوم إلى أن مدينة السلط هي الخطوة الأولى في مبادرة "دربك-زين"، وهي انطلاقة للعديد من الفعاليات والرحلات التي ستقام لمحافظات المملكة من الداخل أو الخارج، تأكيدا أن الأردن هو الوجهة السياحية المثلى التي تعكس جمالية الأماكن وسحرها.
ويعد المسار السياحي لمدينة السلط من الأولويات التي يوليها أهالي المدينة اهتمامهم، سواء على الصعيد الرسمي ومؤسسات المجتمع المحلي والمتطوعين من شباب وشابات المدينة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات