عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    28-Apr-2018

إشهار كتاب "روائع السينما" في "مكتبة شومان"
 الدستور
 
استضافت مكتبة عبد الحميد شومان، اول من امس الاربعاء، حفل إشهار كتاب "روائع السينما"، لمؤلفه السينمائي محمود الزواوي، وذلك ضمن برنامج قراءات في المكتبة.
 
وشهد حفل الاشهار، الذي قدّمه وأداره مع الجمهور رئيس قسم السينما في مؤسسة شومان الناقد السينمائي عدنان مدانات على مناقشات بين الحضور، وتوقيع الكتاب الصادر عن دار الأهلية للنشر والتوزيع، بدعم من وزارة الثقافة.
 
 
 
وعن الكتاب، قال مدانات "يعد كتاب روائع السينما مرجعا مفيدا وموثوقا للأفلام، إذ يعين المشاهد على اختيار الفيلم الذي ينوي مشاهدته".
 
 
 
وأضاف "اللافت في تجربة الناقد الزواوي أنه لا يعتمد أبدا على انطباعاته الشخصية في اختيار الأفلام، بل يعود إلى أكثر من مصدر، سواء إحصاءات شبابيك التذاكر، أو آراء أبرز النقاد، أو الاعتماد على قوائم الأفلام العالمية المتخصصة في اختياره، ثم إلى مشاهدته للفيلم".
 
 
 
وبين مدانات أن الزواوي يعتمد في تجربته على المعلومات في كتابته عن الفيلم، إذ يضعك بجميع الظروف التي أحاطت بالفيلم منذ بدء الفيلم حتى عرضه.
 
 
 
فيما يذهب المؤلف السنيمائي الزواوي في كتابه إلى عرض وتحليل وتعريف لمائة فيلم من نتاجات السينما الأميركية المستقلة والهوليودية، تتنوع بين أفلام الخيال العلمي والحركة والمغامرات التي تجمع بين التميز التقني وضخامة الانتاج والشعبية الجماهيرية التي تنعكس في الإيرادات العالمية القياسية لهذه الافلام على شباك التذاكر وهو اللون المهيمن على صالات العرض السينمائي في سائر انحاء العالم، المنجزة بين عامي 2014 و 2016.
 
 
 
ورأى الزواوي أن إضافة عشرة أفلام متميزة أخرى على محتويات الكتاب من سنين سابقة تمثل نقلة نوعية للسلسلة؛ خاصة وأنها تمتلك مكانتها الفنية المرموقة فضلا عن كونها استجابة لطلب القراء وعشاق السينما.
 
 
 
في هذا السياق، قال الزواوي إن " الكتاب ثري بالمعلومات الاساسية المتعلقة بهذه الأفلام؛ بما في ذلك اسماء ممثليها الرئيسين ومخرجيها وكتابها وبعض الفنيين المشتركين فيها وملخصا لقصصها وتقويما لاهم ما يميزها على الصعيد الجمالي والدرامي".
 
 
 
ولفت المؤلف إلى أن الكتاب يحتوي على أهم عروض الجوائز السينمائية، إلى جانب بعض المعلومات المشوقة والمثيرة للاهتمام المتعلقة بالظروف والمفارقات المحيطة بإنتاج هذه الافلام بحيث يتم تقديم صورة متكاملة تغطي الجوانب المختلفة لهذه الأفلام.
 
 
 
من جهتها، اعتبرت الناقد والقاصة الأدبية ذكريات حرب، ان كتاب الزواوي مرجعا لكل المهتمين بالسينما، لافتة إلى أن الكتاب تناول بين دفتيه كل ما يتعلق بإنتاج الأفلام بداية من القصة والمونتاج وكواليس السينما والإخراج، حتى عرضه على الجماهير.
 
 
 
وبينت حرب ان الزواوي يكشف لنا في كتابه الجديد، عن كثب، وبلغته البسيطة الشيقة، تفاصيل غنية جدا بما يخص الأفلام السينمائية بأمريكا.
 
 
 
لكن الصحافي والناقد السينمائي ناجح حسن، فرأى ان الزواوي كان عليه استبدال العناوين الداخلية الفرعية للكتاب حتى تتناسق مع عنوان الكتاب الموسوم بروائع السينما.
 
 
 
وأشار حسن إلى أن من أراد البحث في تاريخ السينما، فعليه قراءة روائح السينما، ليجد متعته الخاصة، ودقة التوثيق في نقل المعلومة.  
 
 
 
يشار إلى أن الناقد والمؤلف الزواوي حاصل على البكالوريوس والماجستير من جامعة جورج واشنطن، ودراسات عليا بجامعة ماريلاند الأمريكية. شغل منصب مدير القسم العربي بإذاعة صوت أمريكا بواشنطن، ومراسل صوت أمريكا وراديو سوا" في الشرق الأوسط. "
 
 
 
ومؤسسة عبد الحميد شومان؛ هي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار المجتمعي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات