عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Feb-2017

احتفال في منتدى يرقا الثقافي بعيد ميلاد القائد

الدستور - ابتسام العطيات
 
قال مدير ثقافة البلقاء جلال ابو طالب ان الاردن ومنذ تولي جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية شهد نهضة كبيرة في التطوير والتغيير والتحديث على كافة الصُعُد والمجالات ودللت المبادرات والانجازات على الفكر النيّر الذي يحمله جلالته وعلى حكمته وذكائه وعلى استشرافه المستقبل بفكر واعٍ.
وأضاف ابو طالب خلال رعايته مندوبا عن وزير الثقافة احتفال منتدى يرقا الثقافي امس الأول بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين  «ان الاستراتيجية الملكية تقوم في رؤاها على ان الاردن مشروع نهضة متكامل يعمل على تنمية طاقات الشباب ويحفز عملهم المبدع ويؤكد على تغليب مصلحة الوطن على غيرها من المصالح كما أنه استثمار في الانسان الاردني وفي تعليمه وتأهيله وصحته ورفاهيته ليكون أساسا لمستقبل اردني واعد بالعلم والمعرفة والانجاز».
وقال: «هذا هو الاردن الذي يريده جلالة الملك عبد الله الثاني ان نكون فرسان المرحلة وبحجم التحدي لنكمل التجربة الحضارية القائمة على العقل والعلم والابداع لبناء الاردن الاقوى والانبل والاجمل لحياة كريمة.
والقى رئيس المنتدى الشيخ فالح الرحامنة كلمة بهذه المناسبة قال فيها» ونحن إذ نحتفل بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل اردني حريّ بنا أن نقف وقفات تأمل طويلة نستذكر فيها ما حققه لهذه الامة وما شهده الاردن من تقدم وازدهار حيث تعالت صروح العلم من معاهد وجامعات شهد الاردن من خلالها هذه النهضة الحديثة الشاملة وهذه التجربة الرائدة في تكوين المجتمع المثالي تحقق ما يرنوا اليه شعب متحضر يهفوا الى نشدان الكمال وتحقيق الآمال حتى غدا الاردن واحة الأمن والاستقرار».
واضاف الرحامنة ان هذه المناسبة ترتبط في وجدان الشعب الاردني ببشائر ميلاد الاردن الحديث وانطلاقا من هذه الحقيقة الراسخة رسوخ جبالنا الشماء فان احتفالنا يتعدى كونه احتفالا بذكرى ميلاد انسان عظيم وقائد ملهم فذّ الى كونه احتفالا بذكرى  الوطن نفسه فإرساء حجر الاساس في بنيانه الحضاري الشامخ وانطلاق مسيرته الخيّرة الرائدة صورة قائدنا في وجداننا هي صورة الوطن تتجسد في شخص القائد بكل ملامحها وابعادها وبكل ما اشتمل عليه من معاني التضحية والبذل والعطاء.
واكد المربي محمد السعايدة في كلمته التي القاها باسم المجتمع المحلي أن الاردن بخير وان جلالته حمل الامانة بكل اخلاص  فكان حكيما حمى الاردن من الفتنة في هذا المحيط الملتهب مشيرا الى ان جلالته حرص على  بناء الانسان فكان الانسان اغلى ما نملك عبارة اطلقها جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه وحملها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.
واشتمل الحفل الذي رَئِسَ عِرافته الدكتور أمجد الرحامنة على قصائد شعرية تغنت بالمناسبة ألقاها الشعراء ياسر الرحامنه وسامر البقور كما تم على هامش الاحتفال تكريم بعض الداعمين.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات