عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    21-Mar-2018

بازار ‘‘ملتقى الإبداع‘‘ يقدم أفكارا مميزة لهدايا ست الحبايب

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  على مدار ثلاثة أيام متتالية، قدم ملتقى الإبداع، على طريقته، بازارا يليق بمناسبة عيد الأم؛ حيث قدم أفكارا لهدايا يمكن أن تقدم للأم في عيدها الذي يصادف 21 آذار (مارس) من كل عام، وذلك في فندق بروستول.
وضم البازار، الذي أقيم بتنظيم من يمنا الحياري، عددا من المنتوجات المختلفة والمتنوعة مثل الإكسسوارات والملابس والعطور والشموع والأعمال الخشبية واللوحات والإكسسوارات الهندية، والحلويات، ورسم الحناء والرسم على الوجوه.
وحظي البازار الذي افتتح أول من أمس، بحضور كثيف من قبل الزوار الذين جاؤوا بحثا عن هدايا مميزة مصنعة يدويا ليهدوها لـ"ست الحبايب".
وبينت المنظمة الحياري، أن أغلب المشاركين هم أفراد وليسوا شركات، شاركوا من أجل البحث عن فرصة لتسويق أنفسهم، موضحة "كما أننا نهدف من البازار الى تشجيع الأيدي العاملة من النساء اللواتي يعملن بجد في منازلهن".  وبينت أن أغلب المشاركين في البازار كانوا من طالبات الجامعات والمدارس اللواتي يحتجن لمثل هذه الفرص للتوسع أكثر وفتح مجال أمامهن لتسويق منتجاتهن.
وكانت من بين المشاركات في البازار، ديالا دبابنة، التي تستعد لفتح مشروعها الخاص الذي سيحمل مشغولاتها المتعلقة بالنحت على الزجاج بأنواعها وأشكالها كافة، وتعمل ديالا على تصاميم ورسومات تناسب المنزل، كما أنها تبرع في عمل منحوتات مختلفة بأشكال مميزة ومتنوعة.
أما بالنسبة لغادة، فهي تقوم بالرسم على اللوحات ورسم الحناء العربية بمختلف الأشكال والأحجام وبرسومات مختلفة ومبتكرة، مبينةً أن هذه هي ثاني مشاركة لها في البازار، معتبرة إياها نوعا من تكوين العلاقات والانتشار بصورة أكبر. ومن بين المشاركين طاولة كانت تقف عليها أسماء التي تقوم بعمل إعادة تدوير لمختلف الأشياء مثل الأكياس البلاستيكية والجرائد وعلب البيبسي والعلب البلاستيكية والزجاج وتحويلها الى منتوجات مختلفة مثل السلال والإكسسوارات والنوافير والخزائن وغيرها الكثير.
وتشير أسماء إلى أنهم يحاولون عمل إعادة تدوير لكل شيء من أجل سلامة البيئة والاستفادة من الأشياء الخطرة التي قد تلوث البيئة وتضرها.
كما وقدم البازار لزواره مجموعة منوعة من الإكسسوارات، ومن بينها كانت طاولة شيرين ملكة التي تقوم بصنع الإكسسوارات في منزلها، لتخرج بأشكال جميلة ومتنوعة، وتتنوع ما بين الأساور والسلاسل والأقراط والميداليات وغيرها. وذهبت ملكة إلى أنها تحرص دوما على المشاركة بالبازارات، كون ذلك يعود عليها بالنفع والفائدة. تميز البازار بتنوعه في عرض مختلف المشغولات، ومن بين المشاركات سحر سايس التي عرضت مشغولاتها المميزة جدا في التطريز على الشالات وأطقم الصلاة المشغولة يدويا والشراشف والبشاكير ومشغولات الكروشيه؛ حيث أظهرت حس الإبداع لديها. وكان هناك ركن لصناعات الصابون من العناصر الطبيعية، فعرضت المشاركة وسن تركي، الصابون والكريم والشموع بتصاميم يدوية رائعة وأشكال ترضي الأذواق كافة.
وضمت طاولات البازار ركن الرسم على الزجاج من خلال المشاركة زهيرة الخطيب، التي قدمت مشغولات من الزجاج المزينة بخطوط ورسومات من خلال نوعين من الرسم؛ الحار وهو المعرض لحرارة الفرن، والبارد وهو الرسم اليدوي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات