عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-May-2017

فرقة فيلادلفيا المسرحية تستعد لتقديم «شهريار والراوي»

الدستور
 
في تجربة جديدة ومختلفة، تقدم فرقة فيلادلفيا المسرحية عملها الجديد (شهريار والراوي) من تأليف القاص والناقد الدكتور غسان عبد الخالق وإخراج فراس زقطان. وقد اتكأ النص المسرحي على قصة قصيرة بعنوان (ليالي شهريار) نشرت في العام 1992 وأعيد نشرها ممسرحة مرة أخرى ضمن كتاب الدكتور غسان عبد الخالق (لذة السرد) الصادر في العام 2016 عن دار فضاءات.
 
حكاية النص تعتمد على رمزية شخصيتي شهريار وشهرزاد المحفورتين في مخيلة المتلقي والناس، عبر روايات ساحرة تداولتها الكتب والمساءات بكثافة، وتنوقلت عنها السير والأحداث:
 
- شهريار المأسور في نمطية الرجل التائق للحب والجمال، يبدو هنا نبيلا وفقيرًا وكادحًا، وعبر جسر من الحلم يخرج من الحكاية ليقدم روايته عما حدث لسائر المتابعين، ربما ليبدِّد هالة كبيرة سيّجت تلك الليالي الحالمة وملأت الصفحات.
 
- الحكواتي (أو الراوي) الناطق الشعبي الذي عزّز الحكاية عبر سنوات، يفتتح مشهدية العمل بطقس مسرحي طالما مثل علامة فارقة في بدايات المسرح العربي، ويروي بشغف ويستمع إليه رواد المقهى بالشغف نفسه فيبادلونه الانتباه والتعاطف مع شخصيات الرواية، بل ويتدخلون في الأحداث ويقترحون الحلول.
 
- صاحب المقهى الذي يطمع بمصادرة الحكاية لتظل تتردد بين جدران مقهاه. 
 
- النادل الذي يصبح شريكًا كاملا في البحث عن رواية مختلفة لما حدث في ثنايا ألف ليلة وليلة.
 
اللعبة المسرحية التي يقترحها النص، احتاجت لأداء صاخب للممثلين، بوصف هذا الأداء الصاخب نحتًا وأداءً موازيًا في مشهد بصري قادر على ترجمة الكلام ومساواة الفعل.
 
يذكر أن هذه التجربة سوف يقدّمها طلاب وطالبات فرقة فيلادلفيا، ومن المتوقع عرضها خلال أمسيات شهر رمضان المبارك، ويشارك في العرض: عزت ماجد، محمد عودة، عبيدة سفيان، هيا شعبان، سائد سلامة، يزن مروان، إلهام البن.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات