عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    19-Apr-2018

شباب من السلط يبرزون جمالية الأردن بعدسات الكاميرات

 

منى ابوحمور
 
عمان -الغد-  شعورا بالمسؤولية تجاه الوطن، وضعت مجموعة من الشباب على عاتقهم فكرة الترويج للمناطق السياحية واستقطاب الزوار داخل وخارج المملكة، من خلال إطلاق مبادرة تهتم بتصوير المناطق السياحية المعروفة، وتسليط الضوء على المناطق المميزة والمهمشة في مختلف أرجاء الوطن.
لاقت الصور السياحية التي نشرها الشباب رواجا كبيرا، عبر موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، والتي كان لها دور فعال في التعريف بالعديد من المناطق السياحية، الأمر الذي لفت انتباه المصور الفوتوغرافي معتز عربيات للتفكير في تنظيم هذا الجهد للخروج بمبادرة هادفة وموجهة بطريقة صحيحة.
5 مصورین من ربوع الوطن الجمیل، قاموا على عمل مشروع جدید قائم على خدمة الوطن، ونشر فكرة جديدة من نوعها، حيث انطلقوا بعدساتهم لإبراز معالم الوطن التراثیة والسیاحیة في جمیع محافظات المملكة. 
معتز عربيات، خالد كلوب، ابراهيم نسور ، طلال عنبه، عليان البنا، هم أبناء مدينة السلط، الذين إلتقوا بالصدفة على الفيسبوك، وقرروا أن يوحدوا جهودهم في الترويج للوطن بدلا من التصوير والنشر بشكل فردي وعشوائي.
جاءت الفكرة بحسب الناطق باسم المبادرة، معتز عربيات، من وجود عدد كبير من المناطق الجميلة، التي لا يعرفها الأردنيون، وبذات الوقت تستحق الزيارة ، خصوصا بعد نجاح مقاطع الفيديو التي قام بنشرها السائح السعودي لإحدى المناطق التي زارها في وادي الريان، وقد حققت مشاهدات عالية جدا، ونجح في استقطاب عدد كبير من السياح للمنطقة.
ويلفت عربيات بأنه ومجموعة الشباب اتفقوا بعد التعارف على عمل فريق واحد، إذ يتوجه الفريق يوم الجمعة للمناطق والمدن السياحية المعروفة، وغير المعروفة، والقيام بتصويرها. 
ويوضح، في كل زيارة نقوم بالتقاط العديد من الصور، ثم جمعها في أرشيف، مضيفا، تم تغطية 70 % من المناطق الأثرية والسياحية في السلط حتى الآن، خصوصا المناطق غير المعروفة منها، المقبرة الرومانية في السلط.
إنطلقت مبادرة التصوير من مدينة السلط، حيث عمل الفريق على نقل جمالیة المدینة بعیون فوتوغرافیة، نقلوا بعدساتهم روعة مدینة الحجر الأصفر، والآثار والأبنیة القدیمة من التراث العریق.
يقول عربيات، السلط هي محطتنا الأولى، وسيتوجه الفريق إلى كافة محافظات ومدن المملكة، مبينا،أن الفكرة لا تقتصر على مكان أو مدينة واحدة فقط.
وتهدف المبادرة وفق عربيات، إلى التركيز على تصوير المناطق غير المعروفة، وتسليط الضوء عليها وجذب السياح إليها داخل وخارج الوطن، وتشجیع شباب الوطن لتنمية موهبة التصویر الفوتوغرافي، والمشاركة في الفعالیات والمبادرات التي تدعم مجال السیاحة في الأردن.
ويؤكد، نعمل كفريق على  تشجیع ودعم السیاحة من خلال عدساتنا، وتشكيل لوحة فنیة تهدف لتحسین مستوى السیاحة في محافظاتنا، حيث بدأت جهود الفریق في تصویر مدینة السلط، ونسعى للانتقال من هذه المدینة إلى باقي المدن وإظهار جمالیتها بشكل مختلف.
ويسعى عربيات ورفاقه إلى لفت نظر الجهات المختصة من خلال صورهم للاهتمام في المناطق الأثریة غیر المهتم بها، فضلا عن عملهم على إيجاد معرض دائم للصور في كل مدينة يتم تصويرها.
شارك فريق المبادرة مشاركة مميزة وناجحة في مهرجان الربيع الذي أقيم في مطلع شهر نيسان (ابريل)، حيث لاقت الصور إقبالا كبيرا من قبل زوار المهرجان، حيث ساهمت مؤسسة إعمار السلط في دعم الفريق للمشاركة في المعرض.
الدعم المادي والمعنوي الذي حصل عليه الفريق من نائب مدينة السلط معتز أبو رمان، له دور كبير في إنطلاق الفريق، بحسب عربيات، حيث أبدى استعداده التام لطباعة الصور وإقامة معرض دائم في المدينة، والسعي لتحويل المبادرة إلى مؤسسة سياحية ورسمية.
ويشير عربيات إلى أن الدعم المادي ربما أحيانا يكون عائقا أمامنا عند الذهاب للتصوير، خصوصا وأن هناك شبابا من فريق المبادرة ما يزال يتلقى تعليمه في الجامعة"، مبينا، محاولة الفريق تجاوز هذه التحديات، ونشر أعمالهم الفوتوغرافية على جمیع مواقع التواصل الاجتماعیة، وتنظيم معرض دائم للصور.
ويطمح فريق المبادرة، الحصول على دعم من قبل وزارة السياحة أو هيئة تنشيط السياحة وبلدية السلط، إلى جانب فرصة تأمين معرض لصور السلط في وسط المدينة، حتى يتمكن الزوار والسياح من مشاهدة الصور بسهولة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات