عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Nov-2016

إنسان.. فردريك بيك (1886 _ 1970)

 

الراي _ هو فريدريك جيرارد بيك؛ عسكريّ بريطاني، ولد في مدينة إبسوم في المملكة المتّحدة في العام 1886، وتوفيّ في مدينة كيلسو في سكوتلندا في العام 1970. اشتُهر باسم (بيك باشا)، بعد قيادته لتأسيس الوحدات العسكرية الأولى للفيلق العربي، بتكليف من القيادة العسكريّة للانتداب البريطاني في شرقي الأردن وفلسطين، وذلك في معسكر صرفند، الواقع في جنوب غربي فلسطين، في العام 1923.
 
_ هو ابن (العقيد الركن البريطاني والتر بيك)، حيث عمل في البوليس ثمّ ضابطاً في الجيش البريطاني، ثمّ مكلّفاً بتأسيس الوحدات العسكرية العربيّة الأولى في معسكر صرفند بفلسطين.
 
_ تخرّج، في وقت لاحق، من الكلية العسكرية الملكية ساند هيرست، في العام 1906، وخدم في الهند 1908_ 1913.
 
_ خلال الحرب العالمية الأولى، خدم بيك مع فيلق الطيران الملكي في سالونيك، وكان أيضا أحد الضباط الذين يعملون مع فيلق الهَجّانة (الصحراء) الامبراطوري، وهي جزء من الجيش الإمبراطوري المصري البريطاني، وشارك في الحملة على دارفور في السودان، التي كانت تتبع إلى مصر. وفي العام 1917 حصل على قلادة النيل العظمى، من الدرجة الرابعة. كما خدم لفترة تحت إمرة لورنس (العرب).
 
_ في أيلول / سبتمبر 1920، انتقل من فيلق الهَجّانة (الصحراء) الامبراطوري، لوضع تقرير عن الوضع الأمني في شرقي الأردن. وبأمر من المندوب السامي لفلسطين كُلّف بتشكيل قوّتين صغيرتين من الشرطة، هما؛ القوة المتحرّكة (السيّارة)، مكوّنة من 100 عسكري لحراسة الطريق بين فلسطين وعمان. و50 عسكريّاً لدعم الإدارة البريطانية في منطقة الكرك، الواقعة إلى الشرق من البحر الميت.
 
_ في الفترة بين عامي 1921 _ 1923، نظّم بيك قوّة الاحتياط العسكريّة المتحرّكة السيّارة، وكانت مكوّنة من 150 رجل احتياطي، حيث كانت هذه القوة مكوّنة من عرب وأكراد وأتراك، وشركس، مسلحين ببنادق الألمانية (بحسب مصادر الجيش الإمبراطوري البريطاني).
 
_ نتيجة لزيادة الحوادث والمناوشات الإقليمية، في المنطقة، تمّت زيادة قوّة الاحتياط العسكريّة السيّارة إلى 750 ضابطاً وجندياً. حيث شاركت هذه القوة في إحباط الغارات الوهابية في العام 1922 وتمرّدات محليّة في البلقاءوالكورة. ومن ثمّ أصبح بيك قائداً للجيش العربي الأردني وللشرطة ولما كان يُعرف بالدرك، وحتّى العام 1939 (فترة خدمة الفريق فريدريك بيك باشا هي؛ 1411923_ 351939). وبعدها خلفه في هذا المنصب زميله البريطاني الفريق جون كلوب جلوب باشا المعروف بـ(أبو حنيك).
 
_ يعتقد أنّه مؤلف كتاب (تاريخ شرق الأردن وقبائلها)، الذي صدر باسمه، وترجمه إلى العربية بهاء الدين طوقان (وطبع في القدس، 1935 م)، وهناك مَن يشكّ في أنّه مَن قام بتأليفه. ويُذكَر أنّه صدرَ كتاب آخر مماثل بعنوان هو (تاريخ بير السبع وقبائلها)، من تأليف عارف العارف، الذي كان سكرتيراً لحكومة الشرق العربي حتّى العام 1929، حيث طُرد من قبل الانتداب البريطاني إلى فلسطين، وتمّ تعيينه قائم مقام لبئر السبع في فلسطين، في العام 1933، حيث صدر كتابه في العام 1934، وهناك مَن يعتقد أن ثمّة علاقة بين تأليف وإصدار الكتابين، وأنّ الانتداب البريطاني لم يكن بعيداً عن تلك العلاقة، وذلك نظراً لأهميّة القبائل والعشائر العربيّة في استقرار الدول الناشئة حديثاً بعد الحرب العالميّة الأولى. ولا يزال هذان الكتابان هما المرجعين الأساسين للكثيرين، حتّى الآن، عن تاريخ القبائل والعشائر البدويّة في شرقيّ الأردن وفلسطين..!؟
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات